أبو جابر: الإجراءات التي تقوم بها الإدارة الأمريكية هي إجراءات عقابية تستهدف الفلسطينيين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
28-01-2018
خلال لقاء مع مسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضمن برنامج نقطة ارتكاز، عبر قناة القدس الفضائية، حول القدس، واعتراف ترامب بأنها عاصمة للكيان الصهيوني، قال: لو أننا قمنا بعملية مراجعة للمرحلة السابقة لما وصولنا لهذا الوضع المتردي، وعلينا أن نراقب ما يحصل في أرضنا من غضب لجيل ولد إبان حقبة أوسلو.
كما أشار إلى أن سياسات الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب تجاه القضية الفلسطينية، والإجراءات العقابية الجماعية التي يتم اتخاذها بحق شعبنا الفلسطيني، وقرارات الإدارة الأمريكية ضد الأنروا، ومنع الأموال عنها، ما هي إلا إجراءات عقابية تستهدف الفلسطينيين أينما وجدوا، مؤكدًا أنه على شعبنا الوقوف بوجهها، ورفع الصوت عاليأً، وأنه من غير المسموح وضع رقبة الفلسطيني تحت المقصلة، وعلينا رفع سقف مطالبنا، وألّا نقبل بالذهاب إلى المفاوضات مكبّلين، كما أكد على ضرورة الخروج من نطاق المصالح الشخصية والسياسية، ووضع قضية فلسطين وشعبها نصب أعيننا، وعلى شعبنا النزول إلى الشارع والمطالبة بحقوقه بأعلى صوت.
وحول الوضع في غزة قال أبو جابر: نحن نناقش وضع الحكومة مع الطرفين، فتح وحماس، ولا ننسى أن هناك راعٍ للاتفاق الذي تم، ويجب أن يتحمل مسؤوليته، كما أشار إلى أن المطلوب من مصر أن توضح موقفها تجاه من يعرقل الاتفاق الذي ترعاه. فالقضية الفلسطينية في مرحلة حساسة ومفصلية، وعلى الأطراف كافة تحمل مسؤولياتها.
كما أشار إلى أن الفلسطيني محاصر أينما وجد، والأزمة ليست في غزة، وهي موجودة في مخيمات الشتات، وأن هناك محاولات لإنهاك الشعب الفلسطيني وتحطيمه معنوياً للوصول به لمرحلة اليأس، وهنا نقول: إننا كشعب فلسطيني سنبقى نقاوم ونقاوم، وهناك مائة عام من المقاومة بكافة أشكالها، بانتظارنا حتى يحين موعد عودتنا إلى أرضنا محررة.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1