قيادة فرع لبنان للجبهة الشعبية تقيم وقفة تضامنية مع القدس، والذكرى العاشرة لرحيل جورج حبش وأبي ماهر اليماني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
28-01-2018
أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقفة تضامنية مع القدس، والذكرى العاشرة لرحيل د.جورج حبش، وأبي ماهر اليماني، في مكتب الجبهة في بيروت، وذلك يوم الأحد في 28/1/2018، بحضور قيادة الجبهة في بيروت، ومسؤولي المناطق، ورفاق ورفيقات الجبهة.
استهلت الندوة بكلمة لعضو قيادة فرع لبنان نضال عبد العال، تحدث خلالها عن القدس وعن أهمية التضامن مع القدس، ومن ثم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم كانت كلمة لمسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية في لبنان أبو جابر، حيث استهل كلمته بتقديم التحية للشهداء، والجرحى، والأسرى، ولحكيم الثورة، والفكرة، والانتماء لفلسطين جورج حبش، صاحب الفكرة النبيلة، والقضية الثورية التي لا تموت، والتحية للفارس الكبير أبوعلي مصطفى، والتحية لضمير الثورة، مؤذن شاتيلا أبو ماهر اليماني، والتحية لعين الحلوة وصلاح صلاح ، وغزة وتحية إلى جيفارا غزة، والتحية لصاحب الأمل الكبير أبو أمل. قائلًا: جئنا اليوم كي نتضامن مع القدس، وعندما نتضامن مع القدس، يجب أن نقول من عمل من أجل تحرير القدس، ومن صنعوا الفكرة من أيام حركة القوميين العرب، و مازالوا على المبدأ والوفاء، وما زالوا مؤمنين بأن فلسطين من "المي للمي"، هذا ما نناضل من أجله في الجبهة الشعبية. كما أشار إلى أننا كنا نتوقع ما يجري من تطورات سياسية في المنطقة، وكنا نقول: منذ زمن بأن أمريكا وإسرائيل أعداؤنا، وكذلك الرجعية العربية متآمرة على القضية الفلسطينية، ونحن لا نراهن على أحد منهم، ولم نتوقع أن يكونوا في الخندق المقاوم، ولا أن يكونوا مع قضايا الشعوب ومع تحرير فلسطين، كما وجه خلال كلامه التحية للرفيق عمر شحادة الذي قال: لا نوافق على المسيرة التراجعية، لذلك جئنا اليوم لنقول للقدس، نقول للكادر الجبهاوي: إن القدس باقية في قلب الصغير والكبير في الجبهة الشعبية، وسنمضي في مسيرة التحرير، و نقول لا لأوسلو، ومن كتبه ومن اخترعه، ومن نفذه، ونحن مصممون في السير على درب الشهداء، فمن 60% الى 70% من الشهداء الذين استشهدوا في الآونة الأخيرة هم من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، و نحن لنا 550 كادرًا من كوادرنا في الضفة الغربية معتقلون في السجون الصهيونية، كما أشار إلى أن الجبهة ضد أوسلو وملحقاته وتبعاته، وضد التفاوض، ولن تساوم على دم 4000 شهيد للجبهة الشعبية.
وتابع: سنسلم الأمانة إلى الجيل الجديد، وسيستمر بالمسيرة، مسيرة الشهداء التي بدأها خالد أبو عيشة، و محمد اليماني، وسعيد العبد سعيد، ولن نتخلى عن القدس، و لن نتخلى عن أية ذرة تراب من فلسطين، وسنكمل المسيرة .
وختم كلامه بالقول: إن كادر الجبهة الشعبية، وأعضائها، بشيبها، وشبابها يقول إن القدس ستبقى عربية فلسطينية إلى أن يتم تحريرها .


















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1