الأطر الجماهيرية للجبهة بسلفيت تعقد لقاءً جماهيرياً في الذكرى العاشرة لرحيل المؤسس د.جورج حبش

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
27-01-2018
عقدت الأطر الجماهيرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة سلفيت لقاءً جماهيرياً في الذكرى العاشرة لرحيل مؤسس الجبهة الشعبية جورج حبش ، بحضور القطاعات الجماهيرية النقابية والطلابية والنسوية للجبهة.

تم خلال اللقاء استعراض المحطات الهامة من تاريخ مؤسس الجبهة الشعبية الدكتور جورج حبش والذي يعتبر بحق من أهم أعمدة النضال والمقاومة الفلسطينية وقائداً ثورياً وقومياً وعربياً وأممياً، أمضي حياته ملاحقاً ومتنقلاً بين العواصم العربية.

وأضاف اللقاء أن الحكيم كرس حياته كلها للقضية الفلسطينية ، ولعب دوراً أساسياً في النضال التحرري العربي والعالمي، و هو مؤسس حركة القومين العرب عام 1952 ثم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1967 ، حيث تولى منصب أمينها العام، وكان يؤمن بالمقاومة المسلحة حيث تبنت الجبهة مطلع السبعينات مهاجمة عدد من السفارات الصهيونية في الخارج واختطاف طائرات ، وكان من المعارضين للاتفاقيات الموقعة بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني خاصة اتفاقية أوسلو التي كان يؤمن بأنها وضعت لمصلحة الكيان، وكان يمتلك رؤية ثاقبة لطبيعة الصراع مما جعله يؤمن بأن أمريكا هي سبب لتأزم الصراع ، معتبراً أنها "رأس الحية " في إشارة إلى دورها في إشعال الفتن والصراعات في المنطقة والعالم ، وموقفها المعادي للفلسطينيين و انحيازها المطلق للكيان الصهيوني، وباعتبارها شريك للاحتلال في سياساته المتمسكة بالاحتلال، ومصادرة الأراضي، ومواصلة الاستيطان، وضم القدس وتهويدها والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأعلن المجتمعون أن الجبهة ستبقى تعمل لاستمرار النضال وتجذير المقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1