منظمة الشبيبة الفلسطينية تقيم دورة كبير المناضلين الفلسطينيين حكيم الثورة جورج حبش في لعبة الشطرنج

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
21-01-2018

استضاف الملتقى الفلسطيني للشطرنج دورة كبير المناضلين الفلسطينيين، حكيم الثورة الفلسطينية الشهيد جورج حبش، في لعبة الشطرنج لكل الفئات العمرية، إحياءً للذكرى العاشرة على رحيله، التي أقامتها منظمة الشبيبة الفلسطينية مساء السبت 20-1-2018.
استهلت الدورة بكلمة لمسؤول منظمة الشبيبة الفلسطينية الأستاذ هيثم عبدو وجاء فيها :
نستحضر اليوم كأي وقت، كبير المناضلين الفلسطينيين حكيم الثورة ومرشدها الشهيد جورج حبش، في الذكرى السنوية العاشرة على رحيله، في دورة هي الأولى في لعبة الشطرنج لكل الفئات العمرية، التي تقيمها منظمة الشبيبة الفلسطينية، ويستضيفها الملتقى الفلسطيني للشطرنج.
والعبرة من هذه الدورة هي أن نستذكر تضحيات هذا القائد في ذكراه، ونستحضر بعضاً من تاريخه النضالي .
كان القائد حبش مثالًا للقائد المتفاني في مسيرته النضالية وقيادته الحكيمة، فهو أحد أبرز مؤسسي حركة القوميين العرب، ومؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .
تاريخه الحافل بالنضال ومواقفه الوطنية المشرفة جعلت منه مدرسةً نموذجية في النضال الوطني الفلسطيني. هذه المدرسة التي نعتز بأننا من طلابها، المعروفة بمواقفها المبدئية والثابتة، لا صلحا، لا تفاوضا، لا اعترافا بالعدو الصهيوني لأي سبب أو أي ظرف كان .
منظمة الشبيبة الفلسطينية هي مؤسسة اجتماعية ثقافية رياضية، تُعنى بتنمية المواهب والقدرات والإبداعات لدى أطفالنا وشبابنا، بالإضافة إلى تعميم ثقافة المقاومة لاسترجاع حقنا في كل فلسطين، وتقوم بدورها على مستوى كل مخيمات لبنان، وجذورها تمتد حول العالم .
نستذكر اليوم الشهيد جورج حبش ونحن في أمس الحاجة له لما تتعرض قضيتنا الفلسطينية من محاولات متكررة وحثيثة من العدو والصديق لضربها، هذا فضلاً عن الانقسام الفلسطيني الحاد الذي يساهم بشكل أو بآخر بضرب قضيتنا، وتراجع النضال الفلسطيني عشرات السنوات للوراء.
في ذكراك العاشرة أيها القائد النبيل نجدد عهدنا بأن نبقى نسير على دربك ونهجك، ومستمرون حتى تحرير كل فلسطين.
في دورتكم اليوم ليس هناك خاسر، فهناك جوائز تنتظر كل المشاركين في هذه الدورة، ونتمنى لكم التوفيق .
وقد كان قد اشترك بالدورة 27 لاعبا، وجرى تحكيمها وفق القانون السويسري من 6 جولات، بادارة وتحكيم الحكم الدولي الأستاذ علي الجاويش، واستمرت الدورة مدة أربع ساعات متواصلة، وجاءت النتائج على الشكل الآتي :
1- الفائز الأول : جهاد غنايمة (كأس الحكيم(
2- الفائزالثاني : د. محمد الخطيب (كأس الحكيم)
3- الفائز الثالث : حسن سعيد (كأس الحكيم (
4- الفائز الرابع : محمد ناصر (كأس الحكيم).
بالإضافة إلى ميدالية الحكيم لكل المشاركين في الدورة، على أن يتم تتويج الفائزين بتاريخ استشهاد الحكيم 26-1-2018.














التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1