عبد العال : الحل بإقرار ميزانية سنوية ثابتة للأنروا


جريدةالمدن
21-01-2018

قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبدالعال، قرار تخفيض المساهمة عن المسار السياسي. وفي حديث إلى "المدن"، تخفيض مساعدات الأونروا.. ان كانت مخيمات لبنان في خطر؟
يضع عبدالعال الخطوة الأميركية في إطار "الضغط على الوكالة الوحيدة من بين الوكالات التابعة للأمم المتحدة، التي لا ميزانية ثابتة لها، بل يتم جمع أموالها عبر المساعدات والتبرعات. ما يُبقيها عرضة للتجاذبات السياسية. في حين أن الإسكوا واليونيسف مثلاً، يتم تخصيص موازنة سنوية ثابتة لهما".
ويُعيد عبدالعال السبب إلى "تسهيل القضاء على الأونروا، لأنها الشاهد الحي على النكبة الفلسطينية، وعلى وجود لاجئين فلسطينيين في الشتات. والإدارة الأميركية تعمل على إنهاء ملف عودة اللاجئين الفلسطينيين، وهي سياسة متبعة منذ عقود، لكن اليوم تبرز بشكل أكثر صراحةً ووقاحةً"، مشيراً إلى وجود "اقتراحات أميركية ودولية لإعادة تعريف اللاجئين الفلسطينيين، وحصر صفة اللاجئين بالذين خرجوا من فلسطين في العام 1948، وليس بالفلسطينيين المولودين من أب فلسطيني. ولاجئو العام 1948 معظمهم توفي. ما يعني أن قضية اللاجئين وعودتهم ستزول إذا ما استمرت هذه السياسات تجاه الأونروا".
ولا يستبعد عبد العال ارتفاع حدة التحركات التظاهرات والاعتصامات أمام مكاتب الأونروا، لأن "خدمات الأونروا في الأصل تتم وفق حجم الأموال المرصودة في موازنتها، وليس وفق احتياجات اللاجئين في لبنان".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1