بيان صادر عن القيادة السياسية الفلسطينية للقوى الوطنية والإسلامية في صيدا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
12-01-2018

عقدت القيادة السياسية الفلسطينية للقوى الوطنية والإسلامية في صيدا اجتماعا طارئا، في قاعة مسجد النور اليوم الجمعة في 2018-1-12، حيث توقف المجتمعون أمام الإجراءات الأمنية المشددة على مداخل مخيم عين الحلوة وخلصت الى التالي:
أولاً - نحن لسنا ضد أية إجراءات امنية يتخذها الجيش اللبناني بما يضمن الأمن والاستقرار أسوة بالمناطق اللبنانية، لكن على قاعدة أن هذة الإجراءات لا تمس حياة شعبنا، و في مقدمتها كرامتها ومصالحه بعدم تعطيل حركة العمال والطلاب التي باتت غير مقبولة.
ثانياً— بعد الاتصالات التي أجرتها القيادة السياسية مع القوى والأحزاب اللبنانية والجهات الرسمية تلقت وعودا جدية بمعالجة هذه الإجراءات بعدم تعطيل مصالح اهلنا او المس بها.
ثالثاً- أعلنت القيادة السياسية أنها في حالة انعقاد متواصل لاجتماعاتها حتى تظهر مفاعيل هذه الاتصالات، وتمنت ألا تصل إلى مرحلة تعلن فيها الإضراب العام في المخيم بسبب ما يجري من تعطيل مصالح شعبنا و كرامته.
وختم الاجتماع بالتأكيد على احرص القيادة كل الحرص على إيجاد احسن العلاقات مع لبنان الرسمي والشعبي.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1