الشعبية في صيدا تشارك في مهرجان انطلاقة حركة فتح الثالثة والخمسين وذكرى الشهيد الفلسطيني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
07-01-2018
لمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة "فتح"، وذكرى يوم الشهيد الفلسطيني، نظَّمت قيادة حركة "فتح" في لبنان الأحد 7/1/2018 مهرجانًا سياسيًّا حاشدًا في ملعب "فوكس سبور" في مدينة صيدا.
تقدَّم الحضور سعادة سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في لبنان الحاج فتحي أبو العردات، و وفد رفيع من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يتقدمه عضو اللجنة المركزية العامة الرفيق هيثم عبده والقوى الوطنية و الاسلامية اللبنانية و الفلسطينية و ممثل عن مفتي الجمهورية اللبنانية و ممثل عن مطران صيدا و دير القمر للروم الملكيين الكاثوليك و ممثلين عن الأجهزة الأمنية اللبنانية و اللجان الشعبية و الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ، وحشدٍ كبيرٍ من أبناء شعبنا الفلسطيني من مخيمات لبنان كافّةً.

بدأ المهرجان بالوقوفِ دقيقة صمت على أرواح شهداء الأُمَّتين العربية والإسلامية، وعزفِ النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني و ثم عرض وثائقيٌّ عن الأسيرة المناضلة عهد التميمي.
عريف المهرجان جهاد الحنفي حيث قدم التحية للشهداء و الأسرى ،و توالى على الكلام مفتي صور وأقضيتها الشيخ مدرار الحبال حيث حيَّا فيها الشعب الفلسطيني المرابط والمدافع عن أرضه ومقدّساته، وخصَّ بالذكر أهلنا في مدينة القدس الذين يرابطون في بيت المقدس يدافعون عن المقدسات المسيحية والإسلامية.
كلمة نيافة المطران مارون صيقلي
القدس عربية بكل تأكيد، وهي رمز للديانات التوحيدية الثلاث، وضال كل مَن يحاول أن يحتال على التاريخ، ويحاول أن يجعلها ملكًا له وحده .
كلمة م.ت.ف القاها نائب امين عام الجبهة الديمقراطية فهد سليمان
إذ حيّا الفتحاويين، وأكَّد أنَّ حركة "فتح" هي حركة الشعب الفلسطيني، وأنَّ ما قدَّمته حركة "فتح" على مدار التاريخ يخوِّلها بأن تقود منظمة التحرير الفلسطينية.
وأضاف سليمان، "التحضيرات تتم على أكمل وجه لعقد اجتماع المجلس المركزي والذي يجب أن يكون مقبرةً للانقسام البغيض، داعيًا حركتَي "فتح" و"حماس" لتجاوز جميع النقاط الخلافية وإعلاء المصلحة الوطنية في مواجهة تحدِّيات المرحلة.
وأكَّدَ سليمان أنَّ ذكرى انطلاقة "فتح" هي انطلاقة للثورة موجِّهًا التحيّة لروح الشهيد ياسر عرفات.

كلمة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ألقاها أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في لبنان فتحي أبو العردات، حيث وجَّه التحية للفدائيين الذين أطلقوا الرصاصات الأولى، إيذانًا بانطلاقة حركة "فتح" الرائدة والثورة الفلسطينية المعاصرة، لتُعلِن أنَّ ما كان مستحيلا أصبح واقعًا، وكانت بداية تحقيق وإنجاز مشروعنا الوطني الفلسطيني نحو العودة والتحرير والنّصر.
ووجَّه أبو العردات تحية إجلال وإكبار لروح القائد المؤسس الشهيد أبو عمار وكل رفاقه في اللجنة المركزية واللجنة التنفيذية والثورة الفلسطينية وقادة الفصائل والمقاومة الوطنية والإسلامية الفلسطينية.

وأضاف أبو العردات: " من الضروري العمل على تقوية مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية لحمايتها وتفعيل دورها وتعزيز مكانتها بصفتها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا لأنَّنا أمام مرحلة دقيقة جدَا تتعاظم فيها التحديات والأخطار".
وأضاف، "إنَّ الإعلان الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وقرارات الكنيست الإسرائيلي قبل أيام إسقاط مدينة القدس من قضايا الوضع النهائي وقرار حزب الليكود المتطرف بفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في أراضي دولة فلسطين المحتلة باطلة ولن تمر، وقدسنا وأرضنا الفلسطينية ليست للبيع أو المساومة، مهما بلغت التضحيات،















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1