اللجان العمالية الشعبية في صيدا تلتقلي السيد ناصر حرب

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
29-12-2017

زار وفد من اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية الذراع العمالي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضم مسؤول العمل النقابي والجماهيري في لبنان أبو وسيم، و مسؤول اللجان العمالية في منطقة صيدا خالد غنامي، وأمين سر اللجان العمالية في منطقة صيدا عبدالكريم الأحمد، مسؤول الاتحاد العمالي لنقابات وعمال الجنوب السيد ناصر حرب، في مكتبه في مدينة النبطية .
خلال الزيارة تم بحث التطورات السياسية في المنطقة، على ضوء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل الربيع إلى القدس المحتلة، حيث أكد وفد اللجان العمالية اعتبار الصراع مع العدو الصهيوني صراع وجود، و ليس صراع حدود، مؤكدين أن قرار ترامب كان متوقعًا، وقد أكد الوفد أن المطلوب فلسطينيا هو الوحدة الوطنية الفلسطينية، والعودة عن كل الاتفاقات الموقعة مع الكيان الصهيوني، وإلغاء اتفاق أوسلو، و تصعيد الانتفاضة بشكل تدريجي إلى أن تصل إلى الكفاح المسلح.
وفي الشأن اللبناني الداخلي أكد الوفد بعدم التدخل الفلسطيني، في الشؤون الداخلية اللبنانية، حيث أكد على استقرار لبنان وسلمه الأهلي، ومع انحيازه الكامل للمقاومة في لبنان، في مقاومتها الكيان الصهيوني .
كما طرح الوفد موقف اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية من عقد مؤتمر اتحاد نقابات عمال فلسطين فرع لبنان، ومخالفته للدستور، وللنظام الداخلي للاتحاد، وانعقاده من دون عقد الجمعيات العمومية للنقابات، وبغياب لجان الطعون من أداء دورها وعملها النقابي، مؤكدا أن مقاطعته للمؤتمر جاءت من خلال رؤيته للإصلاح الديمقراطي في مؤسسات منظمة التحريرالفلسطينية، التي يجب أن تبدأ من إصلاح المنظمات الشعبية الفلسطينية، وسلم الوفد السيد ناصر حرب مذكرة اللجان العمالية الشعبية التي قدمت لرئاسة المؤتمر ومسؤولي الكتل العمالية في الاتحاد حول رؤيته من عقد المؤتمر .
بدوره أكد السيد ناصر حرب على أن القضية الفلسطينية هي في صلب اهتماماتهم الرئيسة التي قدموها من أجلها التضحيات ومازالوا، وأن فلسطين هي قبلة الأحرار و المقاومين أينما وجدوا، كما أشار إلى اطمئنانهم لمواقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على كافة الأصعدة، لما تمثله من مصداقية في مواقفها، وممارسة قيادييها و كوادرها.
في نهاية اللقاء قدم الوفد للسيد ناصر حرب وشاح الجبهة الشعبية وروزنامة الأسرى لعام 2018، كما تم تكريم الأسير المحرر أحمد أبوزيد من قبل اللجان العمالية، في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك بمنحه وشاح الجبهة الشعبية، و روزنامة الأسرى لعام 2018 ،وذلك تقديرا لنضاله وصموده في سجون الاحتلال الصهيوني .







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1