الشعبية في الشمال تقيم اعتصامًا تضامنيًّا مع المناضلين الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
29-12-2017
أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في منطقة شمال اعتصاما تضامنيا مع المناضلين الأسرى والمعتقلين، في سجون الاحتلال الصهيوني، وفي مقدمتهم الرفيق أحمد سعدات الأمين العام الجبهة الشعبية، وكافة الأسرى، ومع الطفلة عهد التميمي، وذلك بحضور الفصائل الوطنية الفلسطينة واللبنانية، وفاعليات لبنانية وفلسطينية، وحشد من أبناء مخيمات الشمال، وطرابلس، والمنظمات الشعبية والشبابية، ولجان المرأه، تقدمهم عدد من قيادة وكوادر الجبهة في الشمال، وذلك صباح اليوم الجمعة ٢٩ كانون الأول ٢٠١٧ في مدينة طرابلس، شمال لبنان، أمام مقر الصليب الأحمرالدولي. تحدث بالاعتصام عامرعقده، باسم المؤتمر الشعبي اللبناني، وكانت كلمة باسم لجنة وأصدقاء الأسير يحيى سكاف، ألقاها الأخ جمال سكاف، حيث أكدت الكلمات على الوقوف إلى جانب الأسرى، ودعمهم في كافة المحافل الدولية والمحلية، من أجل الضغط على العدو الصهيوني، وإطلاق سراحهم، كما أكدت أن القدس كانت وستبقى عاصمة فلسطين، كما قدم المتحدثون التحية للأسرى، ولعهد التميمي، ولكل أسرى الحرية.
كلمه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها عضو قيادة منطقة الشمال أحمد داود، حيث تحدث فيها عن أيقونة فلسطين عهد التميمي، وتحديها للاحتلال، وبربريته، ومسؤولية المجتمع الدولي تجاه الأسرىالفلسطينيين، وبخاصه الأطفال منهم، خاصه أنه يتنافى مع المعاهدات والمواثيق الدولية، موجها التحية للأسرى، وقادتهم أحمد سعدات، وخالدة جرار، ومروان البرغوثي.
وفي الختام تلت أم سامر، عضو قيادة منطقة الشمال للجبهة مذكرة باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والمعتصمين، تم تسليمها لممثل الصليب الأحمر.








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1