هيثم عبده: التمكين هو منح الفئة المستهدفة سلطة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
28-12-2017
خلال حلقة نقاش تحت عنوان: " تقييم أثر المشاريع الاقتصادية والتشغيلية على اللاجئين الفلسطينيين". التي عقدها مركز زيتونة للدراسات والاستشارات في فندق كراون بلازا، ببيروت، اليوم الخميس في 28-12-2017، كانت مداخلة لهيثم عبده عضو قيادة فرع لبنان للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قال فيها: عن مفهوم التمكين، هل يمكن أن نتحدث عن التمكين في ظل عدم وجود بنية اقتصادية واستراتيجية اقتصادية داخل المخيمات الفلسطينية؟
وما هو التمكين؟ وهل ما يتم من مشاريع داخل المخيمات الفلسطينية نستطيع أن نطلق عليه تمكينا اقتصاديا؟ فالتمكين هو منح الفئة المستهدفة سلطة، وجعلها قادرة على التأثير على النتائج النهائية، كذلك دعم فاعلية الفئة المستهدفة من خلال تمكينها من الحصول على استقلالها.كما أن هناك أسسا للتمكين، وأهمها دقة المعلومات، الثقة بالحوافز، وكذلك مطالبات للتمكين، ومنها: تعزيز دور فرص العمل، التوجيه، القيادة الإدارية. وهل من الممكن أن نقوم بتنمية اقتصادية جيدة على المحيط، في ظل الظروف السياسية في لبنان ، وهناك العديد من المشاريع التي تحمل عنوان التمكين الاقتصادي، ولكن بالممارسة هو ليس تمكينا، وكذلك هناك تكرار بالمشاريع، فالمطلوب التكامل بين المشاريع ضمن خطة استراتيجية للتمكين الاقتصادي.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1