شكراً ... حوا !خليل المتبولي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
25-12-2017

هالكَوْن
الله خلقوا
وخلق
ملايكتو
وزّع عليهن الأدوار
وأمرن
بمساعدتو
مِنَّنْ يراقب
ويتابع
و مِنَّنْ يكتب
بكتاب للإنسان
أوّلتو وآخرتو
كوّن الإنسان
ونحتوا
ورسموا ع صورة
من صُوَرُوا
من ضلع آدم
ضهّر ... حوا
وأمرن يعيشوا
بنعيم جنْتو
وطلب يـِبِعـْدوا
عن شجرة محرّمة
فيها لعنة
من لعنتو
آدم لأمر الله
امتثل
وحوا رفضت
تسمع كِلِمتو
وسْوَسْ
بِدَيْنِتْ حوا
جِنْ شيطاني
اشتهر
بشيطنتو
أكْلِتْ من الشجرة
وتنعّمِتْ
وفِرْحِتْ
لَفرحتو
بقلب
وفكر آدم
عشّشِتْ
وبحُسنا وجمالا
فتنتو
وبإغراءا ودلالا
سحرتو
ومن الشجرة الخبيثة
طعمتو
ومن الجنّة الجميلة
حرمتو
وعالأرض ... اللّئيمة
تركتو
يتوه بهالدني
ويفوت بالتجربي
وما بين الجنّة والنار
يلعب
لعبة مشيطني
وحوا
لي بهالعمر
مرافقة آدم
المشوار
حيّرِتْ
قلبو وعقلاتو
وضلّوا فيها
محتار
ومعها خاض
تجارب كتيرة
بالليل والنهار
وضل مش عارف
شو مخبّالو
بعد مَوْتُو
من سرار


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1