الجبهة الشعبية تدين زيارة وفد التطبيع البحريني إلى الكيان الصهيوني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-12-2017
أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إقدام شخصيات بحرينية على زيارة الكيان الصهيوني، والتجوّل برفقة وحماية الشرطة الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، ورأت في ذلك "نقلةً خطيرةً في مسار التطبيع الذي ترعاه حكومة وملك البحرين، حتى وإن حاولت إعطاءه بُعداً شعبياً ودينياً زائفاً.
وأكّدت الجبهة، في بيانٍ لها، أنهّا "على ثقةٍ بأنّ شعب البحرين الشقيق وحركته الوطنية قادرٌ على محاصرة سياسة التطبيع وإفشالها، ومحاصرة وإسقاط من يقف وراءها، ولن تمنعه في ذلك حملات القمع والمطاردة، والاعتقالات الواسعة التي طالت المناضلين البحرينيين، ولا إغلاق جمعياتهم السياسية، والتي كان أحد أهدافها إزاحة العقبات أمام التطبيع مع الكيان الصهيوني كما تتوهم السلطات البحرينية".
ودعت الجبهة السلطات البحرينية إلى "استخلاص العبر من النهاية التي وصل لها روّاد التطبيع، ومن أنّ الشعوب لا تترك مصائرها بيد من يخون قضاياها الوطنية والقومية".
وختمت بتوجيه التحية إلى "شعب البحرين الشقيق وقواه التي أدانت ورفضت زيارة وسياسة التطبيع، وإلى وقوفه الدائم مع الشعب الفلسطيني ودعم نضاله والدفاع عن حقوقه الثابتة، كما توجّهت بالتحية إلى قوى التحرر العربية التي تواجه هذه السياسية ومروجيها، وكذلك إلى أهلنا في القدس الذين منعوا وفد التطبيع البحريني من دخول الأقصى".
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1