مسيرة حاشدة في مخيم عين الحلوة رفضًا لقرار ترامب

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
09-12-2017
بدعوة من فصائل المقاومة الوطنية، والإسلامية الفلسطينية، واللجان الشعبية في منطقة صيدا، سارت مظاهرة حاشدة، بعد صلاة ضهر يوم الجمعة 8/12/2017 في مخيم عين الحلوة، في جمعة الغضب، من أجل رفض قرار دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني.
انطلقت المسيرة من أمام جامع النور في الشارع التحتاني، وقد شاركت فيها كافة القوى السياسية الوطنية، والإسلامية، واللجان الشعبية، والمؤسسات، والجمعيات، ولجان الأحياء، و القواطع والهيئات النسائية. وقد جابت المسيرة كافة الشوارع الرئيسة في المخيم، حيث علت الهتافات الرافضة المنددة لقرار ترامب الرافضة لكافة الحلول السلمية التي ترمي لإجهاض القضية الفلسطينية، والتأكيد على أن القدس عاصمة فلسطين. وانتهت المسيرة في ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير، حيث ألقى أمير الحركة الإسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب كلمة باسم فصائل المقاومة، أكد فيها رفض القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، معتبرًا القرار امتهانا للكرامة العربية والإسلامية، كما طالب خطاب الدول العربية و الإسلامية، وكافة الشعوب المحبة للسلام الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل الحرية، وبمواجهة الانحياز الأمريكي للعدو الصهيوني، كما دعا إلى تكاتف جميع القوى الفلسطينية، وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية لإفشال كل المخططات المعادية لقضيتنا الفلسطينية .





























التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1