آلاف الغاضبين من أهالي مخيم نهر البارد يخرجون بتظاهرة كبيرة نصرة للقدس، ووقفة تضامنية في بلدة المنية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
08-12-2017

ردًّا على القرار الذي اتخذه ترامب، القاضي باعترافه أن القدس عاصمة للاحتلال الصهيوني، سار أهالي مخيم نهرالبارد وممثلوهم من الفصائل، واللجنة الشعبية الفلسطينية، وحركة أنصار الله، والحراكات، ومؤسسات المجتمع الأهلي الفلسطيني، وفاعليات، وشخصيات اجتماعية، ووطنية، ودينية، وقوى، وأحزاب، وهيئات لبنانية، بمسيرة حاشدة، رفعت خلالها أعلام فلسطين، تقدمتها سيارة تبث الأغاني والأناشيد الوطنية الفلسطينية، والهتافات المنددة بقرار ترامب، وبالرجعية العربية، وعلى رأسها حكام السعودية.
وكانت كلمة لأبي فراس ميعاري، ندد فيها بترامب وقراره الجائر، مؤكدًا على عروبة القدس وهويتها الدينية للتعايش المسيحي والإسلامي، وعاصمة أبدية لدولة فلسطين، ومن ثمكانت كلمات لأحمد المير، والناشط الاجتماعي الحاج بشار، وأبو صطيف باسم راعي المسيرة، وقد أكدت الكلمات على بطلان قرار ترامب الذي يتنافى مع قرارات الشرعية الدولية، والأمم المتحدة، باعتبارالقدس عاصمة محتلة لأصحابها الحقيقيين، وعاهدت الكلمات بأن القدس ستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين .
كما انتفضت بلدة المنية على اختلاف انتماءاتها، حيث كان لها موعد بعد ظهرالجمعة بوقفة تضامنية مع القدس وفلسطين وشعبها في قاعة المركز الوطني في الشمال، بحضور فلسطيني ولبناني شعبي ورسمي حاشد.














التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1