بيان صادر عن المنظمات الشبابية اليسارية اللبنانية والفلسطينية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-12-2017
تابعت المنظمات الشبابية اليسارية اللبنانية والفلسطينية بقلق، ما تمر به القضية الفلسطينية بأخطر مرحلة من مراحلها منذ نشأتها، مرحلة تكاد تكون مقدمة لتصفيتها وتصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني بعد تصريح الرئيس الأميركي ترامب حول إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني المزعوم .
وأمام سقوط الأنظمة اليمينية الرجعية العربية المرتبطة بالمشروع الإمبريالي في مستنقع الاستسلام، فإننا ندعو لإستكمال المواجهة مع القاعدة العدوانية الخادمة للمشروع الإمبريالي في المنطقة، وبداية ذلك إنهاء الإنقسام الداخلي الفلسطيني ووضع خارطة طريق موحدة في مواجهة هذا القرار الهادف لتصفية القضية.
وانطلاقا من أن القضية الفلسطينية لم تكن يوما منعزلة عن نضال الشعوب العربية ضد الاحتلال والإمبريالية الصهيونية .
تؤكد المنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية وقوفها بكافة الأشكال في وجه هذا المشروع التآمري التوسعي، الذي يشكل خطرا دائما على قضايا شعوبنا العربية، ومن أجل استعادة الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والمعركة من أجل ضمان الاستقلال السياسي والاقتصادي التام لبلداننا العربية على طريق التحرر والتقدم الاجتماعي .
كذلك تدعو لأوسع مشاركة في التظاهرة الجماهيرية نهار الأحد الساعة ١١ صباحا، أمام السفارة الأمريكية في عوكر .
اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني.
قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني.
شبيبة حزب الشعب.
منظمة الشبيبة الفلسطينية.
شبيبة جبهة التحرير الفلسطينية.
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1