الحزب التقدمي يلتقي الشعبية لتحرير فلسطين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-12-2017
أكد الحزب التقدمي الاشتراكي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على ضرورة حشد الطاقات الوطنية والدولية في مواجهة مشروع تهويد القدس، محذرين من مخاطر ما يحاك من مؤامرات في الخفاء تستهدف القضية الفلسطينية العادلة،وحقوق الشعب الفلسطيني الصامد.
كما أكد الطرفان على ضرورة تكثيف الجهود الأيلة إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، مثمنين الخطوات التي حققتها.
كما تداول الطرفان في الشأن العام الفلسطيني واللبناني، وتطرقا إلى العلاقات الثنائية والأخوية التي تربط الحزب والجبهة، وذلك خلال اجتماع عقد في مركز التقدمي، حضره عن الأخير أمين السر العام ظافر ناصر، وعضو مجلس القيادة الدكتور بهاء أبو كروم، ومفوض الثقافة فوزي أبو ذياب، وعن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو جابر مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان، وعبد الله الدنان، وفؤاد ضاهر وفتحي أبو علي من لجنة العلاقات في الجبهة في لبنان.
كما تطرق الجانبان للأوضاع العربية والإقليمية، وللأزمة السياسية في لبنان، وأكد الطرفان على ضرورة حشد كافة الطاقات والقوى لمواجهة ما يحاك للقدس، طالبا بالتحرك القوي من أجل تصليب وتمتين الموقف الفلسطيني والعربي .
وأكد الجانبان على حق العودة للشعب الفلسطيني، ورفض التوطين، وعمليات التهجير القسرية،
وطالبا الحكومة اللينانية بإقرارالقوانين اللازمة لتأمين الحقوق المدنية والاجتماعية والإنسانية للفلسطينيين في لبنان، وتبادل الطرفان وجهات النظر في العديد من القضايا، واطلعا على ما ألت إليه للمصالحة الفلسطينية الفلسطينية، مؤكدين على أهمية إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية.







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1