الشعبية تستنكر الاعتداء الآثم على الطلاب والعاملين في جامعة الأزهر

بوابة الهدف الإخبارية
22-09-2021
استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، مساء اليوم الثلاثاء، الاعتداء الآثم على الطلاب والعاملين في الحرم الجامعي من قبل أفراد شرطة الجامعات، مُعتبرةً أنّ "ما جرى مساس بالحريات الشخصية والعامة على حدٍ سواء".
وأضافت الجبهة في تصريحٍ لها، أنّ "هذا الاعتداء يساهم في ضرب الجهود الوطنية الداعية لاحترام الحقوق والحريات العامة والشخصية، وفي تسميم العلاقات الطلابية والوطنية في ظل الدعوات والمبادرات الوطنية والشعبية والأهلية الداعية لاستعادة الحياة الديمقراطية داخل المؤسسات التعليمية".
واعتبرت الجبهة أنّ "هذا السلوك البوليسي غير المبرر بالمطلق لا يتناسب مع حرمة الجامعات ومناخها التعليمي، والمرفوض جملةً وتفصيلاً"، داعيةً "المؤسسة الشرطية ووزارة الداخلية بشكلٍ عام للوقوف أمام مسؤولياتها ومحاسبة المعتدين ووقف التعديات على الحرم الجامعي".
وأكدت "ضرورة التزام القوى الشرطية بعدم دخول الحرم الجامعي إلا بحالة الطوارئ، حيث أن للجامعات نظامها الأساسي وهيئاتها الخاصة بالأمن والعمل الطلابي المكلفة من إدارة الجامعة ومجلس أمنائها وكذلك سكرتارية الأطر الطلابية الناظمة للعلاقات الطلابية وعلاقة الطلاب بإدارات جامعاتهم وفق ميثاق الشرف الموقع بين الأطر الطلابية المختلفة".
كما دعت "إدارات الجامعات للوقوف أمام مسؤولياتها واستخلاص العبر من الحادث بضرورة إطلاق الحريات الطلابية والأكاديمية واحترام العمل الطلابي داخل الحرم الجامعي استنادًا لمبدأ المساواة لكافة الأطر الطلابية المختلفة، وإعادة الحياة الديمقراطية عبر تنظيم انتخابات اتحادات مجالس الطلبة وفق النظام الانتخابي المتوافق عليه وطنيا بالتمثيل النسبي الكامل، والمساهمة الجادة في تخفيف معاناة الطالب وعدم تحميله الأعباء المالية التي تعاني منها الجامعات".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1