الاحتلال ينقل عددًا من الأسرى المضربين عن الطعام إلى العزل

بوابة الهدف الإخبارية
25-07-2021
أفاد مركز حنظلة المختص بشؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، بأنّ إدارة مصلحة السجون الصهيونية نقلت وبشكل تعسفي عددًا من الأسرى المضربين عن الطعام بعد قمعهم إلى العزل.
وأوضح المركز أنّ الأسرى المنقولين هم: الأسير "محمود الفسفوس" إلى عزل بئر السبع والأسير "جيفارا النمورة" الى عزل عسقلان والأسير "رأفت الدراويش" إلى عزل أوهليكيدار، وكايد الفسفوس إلى عزل الرملة.
وأكد المركز أنّ الأسرى المنقولين أعلنوا الإضراب عن المياه ردًا على هذه الخطوة.
جدير بالذكر أنّ 14 أسيرًا يواصلون معركة إضرابهم عن الطعام؛ رفضاً لسياسة الاعتقال الاداري.
ويذكر أنّ الأسير أحمد حسن نزال (53 عامًا) من جنين، هو آخر الأسرى الذي التحق في معركة الأمعاء الخاوية، حيث شرع بإضراب مفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيّام رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وأنّ إدارة سجن "مجدو" نقلته إلى الزنازين.
والأسرى المضربون عن الطعام، هم: سالم زيدات، ومحمد اعمر، ومجاهد حامد، ومحمود الفسفوس، وكايد الفسفوس، ورأفت الدراويش، وجيفارا النمورة، وماهر دلايشة، وعلاء الدين خالد علي، وأحمد عبد الرحمن أبو سل، ومحمد خالد أبو سل، وحسام تيسير ربعي، وفادي العمور، موزعين في معتقلات النقب، وريمون، وعوفر، ومجدو.
يُشار إلى أن الإضرابات الفردية الرافضة للاعتقال الإداريّ مستمرة، جرّاء تصعيد سلطات الاحتلال في سياسة الاعتقال الإداري، وتحديدًا منذ شهر أيّار المنصرم، علمًا أن غالبية الأسرى الإداريين هم أسرى سابقون أمضوا سنوات في سجون الاحتلال، ويبلغ عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال نحو 540 أسيرا.
والاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، ويمنع المعتقل أو محاميه من معاينة المواد الخاصة بالأدلة، في خرق واضح وصريح لبنود القانون الدولي الإنساني، لتكون إسرائيل هي الجهة الوحيدة في العالم التي تمارس هذه السياسة.
وتتذرع سلطات الاحتلال وإدارات السجون بأن المعتقلين الإداريين لهم ملفات "سرية" لا يمكن الكشف عنها، فلا يعرف المعتقل مدة محكوميته ولا التهمة الموجهة إليه.
وغالبا ما يتعرض المعتقل الإداري لتجديد مدة الاعتقال أكثر من مرة لمدة ثلاثة أشهر أو ستة أشهر أو ثمانية؛ وقد تصل أحيانا إلى سنة كاملة.
وفي سياق منفصل، أفاد المركز أنّ الأسير عبد الله ابو بكر نقل إلى العناية المكثفة، وهو في حالة غيبوبة بعد إصابته فجر اليوم برصاص جيش الاحتلال. فيما أجلت سلطات الاحتلال محكمة الأســيرعنان صافي من مخيم الجلزون إلى تاريخ 18/8/2021.




التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1