هاني خليل: الشعبية لن تتخلى عن حقوق شعبنا في التحرير والعودة

بوابة الهدف الإخبارية
22-02-2021
أكَّد عضو اللجنة المركزيّة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني خليل، أنّ "اللجنة المركزية للجبهة الشعبية قرّرت خوض معركة الانتخابات لتحقيق هدفين أساسين، هدف سياسي، وهدف يرتبط بالواقع المعيشي لتعزيز صمود أبناء شعبنا في الأراضي المحتلة وفي الشتات".
ولفت خليل خلال تصريحٍ لإذاعة صوت الشعب عبر برنامج "مع الناس"، إلى أنّ "برنامج الجبهة الانتخابي يتمحوّر حول تصويب بوصلة الواقع السياسي من خلال إصلاح منظمة التحرير والانفكاك من اتفاق أوسلو، وما يترتب عليه من اتفاقيات سياسيّة اقتصاديّة وأمنيّة، وبناء استراتيجيّة برنامج وطني مقاوم، وتحقيق صمود أبناء شعبنا على الاستمرار في العملية النضالية".
وتابع خليل: "️حققنا تقدمًا في حوارات القاهرة بأن كانت وثيقة الحوار الوطني واجتماع الأمناء العامين مرجعية للحوارات، ونحن في البيان حددنا بشكلٍ واضح أننا لن نخوض الانتخابات إلّا وفق برنامجنا ومبادئنا الثابتة، وتحفظنا على بيان القاهرة لعدم التزامه بقرار الأمناء العامين بالتحلل من اتفاق أوسلو، ونحن سنقاتل من أجل التحلل من أوسلو وتبعاته".
وشدّد على أنّ "الجبهة لن تتخلى عن حقوق شعبنا في التحرير والعودة وستبقى قابضة على مبادئها، وسنعمل جاهدين لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني ونظامه السياسي"، مُؤكدًا أنّ "تضحيات شعبنا تذهب سدى لعدم وجود نظام سياسي، وهو ما أضعف قضيتنا الفلسطينية وسنعمل على إيجاد منهجية سياسية تحفظ تضحيات شعبنا".
يوم أمس، قرّرت اللجنة المركزيّة العامة للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، خوض الانتخابات الفلسطينيّة القادمة وفق برنامجها السياسي ومواقفها الثابتة والمبدئيّة في صراعها مع الكيان الصهيوني.



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1