آخر الكلام- نهى عودة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
19-02-2021
كانت هذه آخر الأسئلة قبل ساعات قليلة من وفاته
رحم الله الأستاذ الصحفي Tayseer Alnajjar

كتابك الصادر حديثا يأتي بعد كتبك "نثرات روح" و"ولقلبي رأي آخر" و" على قارعة الحنين " فما الجديد الذي يحمله ؟
*ما قصة لقبك "ياسمينة عكا؟
* ما المقصود بـ "أنامل صوفية" وما الذي أردت قوله في كتابك ؟
* هل يكفي حمل الوطن في الكتابة؟
* ما تعنى لك الكتابة ؟
* حديثنا عن عكا مدينتك وهل ستخصينها بكتاب؟

وكانت هذه آخر الأجوبة
الحرف مع الوقت يكبر والتعبير عن مكنونك الذاتي يختلف من مرحلة إلى أخرى، وعليك اتباع ما يمليه عليك قلمك . تختلف التعابير وهذا حق لكل كاتب أو شاعر بالتجديد والرسائل التي يريد بثها على أي نحو أراد، ولطالما كانت الوجهة الرئيسة هي الوطن، لكن الحرف كما الطفل علينا رعايته وتطويره وإن اختلف التوغل بين ثناياه الوطينة والوجدانية /بين القصيدة والأخرى أو الخاطرة ....
حافظت دوما على المخزون الوطني والوجداني المعتدل في الحرف، ولطالما ناجيت الرب ﻷن يكرمني بالعودة إلى الوطن، فالمناجاة ترتقي بالحرف وتميل دائما للخالق الذي أنعم علي بهذه الموهبة غير أن الروح و باللاشعور تتجه إلى الروحانيات فكان الأجدر بحروفي أن تتسرب من أناملي الصوفية .
لقب ياسمينة عكا اقترن بي منذ وقت ليس ببعيد، لكن قصيدتي النثرية عكا، والياسمينة جعلتني أحبه أكثر فأصولي تعود إلى قرية شعب وهي تابعة لقضاء عكا.
لا يكفي حمل الوطن في الكتابة إن اتجهنا به كوسيلة وحيدة لطرح مشكلة وطنك ، تهجيرك ولجوئك . لكن نحن نسير على مبدأ كل مسؤول بحسب موقعه، والأدب وسيلة اعتمدتها البشرية لنقل المعاناة ، وتاريخ الأمم على مر العصور.
الكتابة هي أنا / أنت / هي / جميعنا لكن على الورق لربما خلقنا الله لنعبر عما يجول في أرواحنا وأرواح الناس من / الحب / الكره/ الحزن / المعاناة / الفقر ...
ولطالما قلت نزدحم بالحروف، فنختنق هكذا تلقي الحكاية شباكها فنسردها.
أحب وطني ككل فلسطيني، أتمنى رؤيته دون تجزئة هنا أو هناك ولا مسميات وإن كانت لمدنه . دوما تسبقني في الحرف كلمة فلسطين كل فلسطين لكن عكا وشعب تحديدا هي مكان مولد أبي وأجدادي حيث تهجر والدي منها حين كان في الخامسة من عمره .
عكا تعلمنا الصمود وتاريخها يشهد انتصاراتها والخزي للأعداء على سورها
عكا المجد وفلسطين كلها أصل الحكاية .

رحمك الله وأسكنك فسيح جنانه


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1