الشعبيّة تشيد بانسحاب الوفد الجزائري من اجتماع برلمان البحر المتوسط رفضًا للتطبيع

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
13-02-2021
أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بانسحاب الوفد البرلماني الجزائري المشارك في فعاليات الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، من فعالية برلمانية بسبب مشاركة وفد صهيوني فيها".
وأكَّدت الشعبية في تصريحٍ لها أنّ "هذه الخطوة ليست غريبة عن الجزائر مهد الثوار والأحرار شعبًا وقيادةً فهي كما كانت وستبقى حصنًا منيعًا أمام كل حملات التطبيع ومتراسًا في وجه كل من يحاول تغييب القضية الفلسطينية".
وأضافت الجبهة أنّ "جزائر الشهداء التي تعرف جيدًا معنى المستعمر والتضحية والفداء والدعم الدائم للقضية الفلسطينية لن تستطيع أن تدفعها كل أمواج التطبيع الهادرة في المحيط للرسو في ميناء الذل والمهانة وستبقى شامخة أبية بدماء الشهداء الأبرار"، مُؤكدةً أنّ "هذه الخطوة الهامة تأتي أيضًا تجسيدًا لقرار البرلمان الجزائري على مشروع قانون تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني، ومحاكمة من يروج له، انسجامًا مع الموقف الجزائري الشعبي والوطني والرسمي العام الداعم لشعبنا ونضاله والرافض جملةً وتفصيلاً للتطبيع أو إقامة أية علاقات مع الاحتلال".
وحيّت الشعبية "هذه الخطوة من قبل دولة الجزائر"، مطالبةً "كل الدول العربية بأن تحذو حذو الجزائر برفض التطبيع بكافة أشكاله، والقطع الكامل مع هذا العدو والمحتل الصهيوني، وبما يوجه أهداف الأمة العربية في دعم وإسناد مقاومة شعبنا حتى دحر الاحتلال عن أرضه".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1