الشعبية تؤكّد أهمية استكمال جلسات الحوار الشهر القادم للمعالجة الأشمل لمنظمة التحرير

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
10-02-2021
أكَّدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، مساء يوم الثلاثاء،"أهمية استكمال جلسات الحوار الشهر القادم كما نص على ذلك البيان الصادر عن هذه الحوارات من أجل المعالجة الأشمل لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتوافق على تعزيز البرنامج الوطني المقاوم الذي ينظم نضالات شعبنا في مرحلة التحرر الوطني التي نعيش".
تصريح صحفي صادر عن الجبهة الشعبية تعقيباً على انتهاء جلسات الحوار الوطني المنعقدة بالقاهرة
ينظر وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى أهمية استكمال جلسات الحوار الشهر القادم كما نص على ذلك البيان الصادر عن هذه الحوارات من أجل المعالجة الأشمل لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتوافق على تعزيز البرنامج الوطني المقاوم الذي ينظم نضالات شعبنا في مرحلة التحرر الوطني التي نعيش.
هذا وقد بذل وفد الجبهة جهوداً مخلصة للوصول إلى البيان الختامي، واعتبر أنّ ما جاء فيه يعكس القواسم المشتركة في القضايا التي تناولها بالرغم من عدم تضمينه بعض الاقتراحات التطويرية التي قدّمها وفد الجبهة وقوى أخرى، وبخاصة النص على التمسك بقرارات المجلسين الوطني والمركزي بالتحلل من اتفاق أوسلو، وهو ما دعا وفد الجبهة للتحفّظ على عدم الأخذ بذلك في البيان.
كما قدم وفد الجبهة وجهة نظرها كاملة في جلسات الحوار تناول فيها الواقع السياسي والمستجدات الراهنة، والإستراتيجيّة الوطنية لمواجهة التحديات الناجمة عن مخططات تصفية حقوقنا وقضيتنا الوطنية، ومخاطر الرهان على الإدارة الأمريكية بالعودة إلى المفاوضات، وعن اتساع دائرة التطبيع العربي الرسمي مع دولة الكيان، وعن السياسات والممارسات الإسرائيلية المُتسارعة في الاستيطان والضم والتي ستتسع أكثر فأكثر بعد انتهاء الانتخابات الإسرائيلية التي من المرجح أن تفرز نتائج لصالح القوى الأكثر تطرفاً وعنصرية.
كما قدم وفد الجبهة رؤيتها للأسس التي تُبنى عليها كل مكونات النظام السياسي الفلسطيني وفي القلب منه منظمة التحرير الفلسطينية باعتبار ذلك هو الأساس في العملية الديمقراطية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

9/2/2021


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1