رابطة الشهيد وفيق منصور العمالية تكرم أعضاء الرابطة العاملين في العمل التطوعي الاجتماعي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
28-12-2020
برعاية مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وبحضور مسؤول العمل النقابي والجماهيري عبدالله الدنان، وعدد من أعضاء قيادة المنطقة، وأعضاء قيادة الرابطة العمالية، وبمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كرمت الرابطة العمالية الرفاق الذين قاموا بالعمل الوطني الاجتماعي التطوعي بعملية الرش و التعقيم في أحياء وقواطع مخيم عين الحلوة، في مكتب الشهيد سعيد الصالح، وذلك يوم الأحد 27/12/2020 .
استهل التكريم بكلمة ترحيبية بالحضور لعضو قيادة الربطة أبو حسام، ثم الوقوف دقيقة صمت على روح الشهيد عزالدين إسماعيل الخربوطلي " أبو الفدا ".
ثم تحدث مسؤول رابطة الشهيد وفيق منصور العمالية عبدالكريم الأحمد، متحدثًا عن الراحل الذي كان من الناشطين الأساسيين في العمل الوطني الاجتماعي، و ترك بصمة في المبادرة و العمل لخدمة الجماهير. و تابع، كان لي الشرف بالعمل في العمل الوطني الاجتماعي التطوعي مع الرفاق، في خدمة أهلنا وشعبنا في حارات وأزقة المخيم خلال عدة أشهر مضت، مستندين لرؤية الجبهة الشعبية، بأننا يجب أن نكون على الدوام العين الساهرة على حاجات ومتطلبات شعبنا ونعمل على تلبيتها ضمن امكانياتنا. وقد تم العمل بعدة أحياء وقواطع في المخيم، و كان هدفنا خدمة الناس من دون تمييز.
كما شكر في كلمته أصحاب الأيادي البيضاء التي قدمت يد العون والمساعدة، قدمت المرشات، ومواد التعقيم والألبسة الواقية لفريق العمل، وكل ما يتطلبه هذا العمل، ثم قدم الشكر للرفاق الذين قاموا بالعمل، وقال:" أقدركم وأقدر جهدكم وتعبكم في تنفيذ مهامنا، أنتم أبناء الجبهة الشعبية التي نذرت نفسها لخدمة شعبها، ونؤكد أنها ستبقى مستمرة بعطائها ونضالها، عظيمة بشعبها وبشهدائها وجرحاها، وأسراها.
و كانت كلمة لمسؤول الجبهة الشعبية في منطقة صيدا أبو علي حمدان، أثنى فيها على عمل ودور الرفاق الناشطين في العمل التطوعي الاجتماعي، و أشار لدور الرفيق الشهيد أبو الفدا الوطني منذ التحاقه بالجبهة منذ ما يقارب أربعين عاما، و كان مثالا للمبادرة والشجاعة و الإخلاص، و كان محبوبا من رفاقه. ينفذ المهمات المطلوبة، و كان له دوا في العمل المقاوم ضد العدو الصهيوني وعملائه في الجنوب اللبناني .
وتابع، كان لا بد لنا في الجبهة الشعبية أن نعمل كعادتنا على الوقوف إلى جانب شعبنا في أثناء المحن، و كان هدفنا مساعدة الناس و نقوم بدورنا الطبيعي، وأضاف، إننا نعتز بكم أيها الرفاق، أنتم أملنا بالمستقبل، و نقول إننا في الجبهة الشعبية سنبقى العين الساهرة على هموم وآلام شعبنا ، ونعمل على تلبيتها ضمن استطاعتنا، وسنبقى أمناء على دم الشهداء حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية و العودة .
ثم قدمت الشهادات التقديرية على الرفاق الناشطين



















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1