أجهزة أمن السلطة تماطل في الإفراج عن الناشط نزار بنات

بوابة الهدف الإخبارية
23-11-2020
أكَّد مسؤول تجمّع "محامون من أجل العدالة" مهند كراجة، مساء اليوم الإثنين، أنّ "الأجهزة الأمنية لم تُفرج حتى اللحظة عن الناشط الفلسطيني نزار بنات رغم صدور قرار من محكمة صلح أريحا بالإفراج عنه ظهر اليوم".
وأوضح كراجة خلال اتصالٍ مع "بوابة الهدف"، أنّ "الناشط بنات موقوف على ذمة اللجنة الأمنية، وهذه اللجنة لا تلتزم أحيانًا بتنفيذ قرارات المحاكم".
وبيّن أيضًا أنّ "هذه اللجنة تتجّج بأن هذا الملف يحتاج إلى موافقة من رئيس اللجنة الأمنية في رام الله لتطبيق قرارات المحكمة".
وأفاد التجمّع، ظهر اليوم، بأنّ محكمة صلح أريحا قررت الإفراج عن المعتقل السياسي الناشط نزار بنات بضمان مكان إقامته".
وكانت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة اعتقلت الناشط نزار بنات، فجر الجمعة، من منزله في دورا بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة. بعد ساعات من نشره مقطع فيديوعلى صفحته عبر فيسبوك انتقد فيه إعادة مسار العلاقة بين السلطة والاحتلال الصهيوني.
وكانت جهات حقوقية عدة أدانت استمرار السلطة وأجهزتها الأمنية في سياسة الاعتقال السياسي التعسفي، والملاحقة على خلفية حرية الرأي والتعبير، المكفولة بموجب القانون والتي لا يجوز المساس بها.
وينشط بنات منذ أكثر من 6 سنوات في محاربة وفضح الفساد في السلطة الفلسطينية والجهاز القضائي في الضفة، وتعرّض كثيرًا للملاحقة والاعتقال على يد أمن السلطة.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1