اتحادات العاملين في الأونروا تنفذ وقفة احتجاجية أمام مكتب خدمات الأونروا في مخيم البداوي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
17-11-2020
رفضاً لتقليص خدمات الاونروا للاجئين الفلسطينيين، وانتهاك حقوق الموظفين وقرار المفوض العام للاونروا بتجزئة الراتب أو تأجيله ودعماً لتوظيف المياومين والعقود والعمال والروسترات والخدمات، نظمت لائحة العودة والكرامة اعتصامًا غاضبًا موحدًا ومقررًا في جميع أقاليم الانروا، وذلك يوم الثلاثاء في ١٧-١١-٢٠٢٠، أمام مكتب مدير خدمات الانروا في مخيم البداوي.
قدمت للاعتصام المعلمة اريج النتشة التي قالت ان الشعب الفلسطيني، ممثلا بفصائله و لجانه الشعبية، ينظر بقلق شديد لما يجري في المنطقة، وانعكاساته السلبية على القضية الفلسطينية، لاننا نشعر ان قضيتَنا المركزية مستهدفة من خلال استهداف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، الشاهد الحي على نكبة الشعب الفلسطيني، التي نتمسك بها، ونطالب كل الدول المانحة أن تفي بالتزاماتها المالية تجاه الاونروا، لتتمكن من متابعة عملها بالشكل المطلوب، خصوصا في أحرج مرحلة لقضيتنا الفلسطينية .
واكدت ان الأزمة التي افتعلها المفوض العام مؤخرا بخصوصا تأجيل الرواتب ووقف التوظيف ليست أزمة مالية فقط، إنما تحمل في طياتها وابعادها أهدافا سياسية خطيرة وغيرَ مسبوقة.
كلمة لائحة العودة والكرامة ألقاها رئيس اتحاد موظفي الانروا في الشمال الاستاذ ربيع عباس، ومما جاء فيها:
لا للاجراءات التي تطال خدمات الموظفين والخدمات المقدمه لاهلنا، لا لانهاء الشاهد الوحيد على قضيتنا الفلسطينيه
نحن موجودون في اللجوء ومدافعين عن الانروا وخدمات اهلنا.
الذي يحدث هو استمرار ممنهج لما قام به ترامب من وقف دعم للانروا والان يكمله المفوض العام بالتقليصات ووقف التعيينات والوظائف.
عندما كان العحز ٣٦٠ مليون دولار لم يكن هناك اي تقليصات اما الان العجز ٧٠ مليونا وحدث ما حدث لماذا يا حضرة المفوض هذه الاجراءات ؟
بالوقت الذي ننتظر فيه تثبيت العمال والخدمات والمعلمين الذين يواجهون خطر الوباء بأجسادهم اهديتنا وقف تعيينات وجزءًا من الراتب. بالوقت الذي يحب أن تعطي بدل مخاطر اهديتنا حالات خوف وتحطيم لنفسياتنا
اذا كنت على اساس من يعمل يحصل على أجر الآن ستعطي جزءًا من الراتب ، هل الخدمات ستقف ؟
لكن نحن كموظفين بكل اطيافنا لن نقبل بإيقاف الخدمات لحظة، لاننا ابناء قضيه ومستمرون حتى رجوعنا الى فلسطين
لا لقرارات المفوض.
كلمة اللجنة الشعبية القاها الاخ ابو رامي خطار حيث قال إن الانروا هي الشاهد الحي على نكبة الشعب الفلسطيني التي نتمسك بها، وطالب كل الدول المانحة ان تفي بالتزاماتها المالية اتجاه الانروا لتتمكن من متابعة عملها بالشكل المطلوب وخصوصاً في هذه المرحلة العصيبة التي ضربت العالم نتيجة وباء كورونا وما ترتب عليه من اعباء اجتماعية واقتصادية.
واضاف في ظل هذه الازمة نرى ان الانروا تسعى لتجزئة الرواتب او تاجيلها مما يزيد الازمة تعقيداً وامام ذلك لا بد لنا في اللجان الشعبية الفلسطينية والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في لبنان من الوقوف الى جانبكم جنباً الى جنب للتاكيد على مطالبكم وحقوقكم المشروغة.
وأكد بأن اجتماع الدول المانححة للاونروا واللجنة الاستشارية لمفوضية اللاجئين والدول المضيفة والمفوض العام للامم المتحدة الذي سيعقد في 20/11/2020 عليه ان يؤكد الالتزام بدعم الانروا ورفع نسبة الدعم لها.







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1