الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنعى الرفيق المناضل زياد حمو

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
16-09-2020
تنعى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق المناضل زياد حمو "أبو علي الذي"، الذي وافته المنية مساء يوم الثلاثاء في ١٥ أيلول ٢٠٢٠ بعد أن توقف قلبه.
التحق الرفيق بحركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ التأسيس
كان أمين سر اللجنة الشعبية لمخيم شاتيلا
وستم الدفن يوم الأربعاء في ١٦ ايلول ٢٠٢٠ بعد صلاة العصر مباشرة في مقبرة الشهداء في شاتيلا
وقد رثاه مسؤول الجبهة في لبنان مروان عبد العال، قال:"وداعًا،
زياد حمّو ... أبو علي حمّو .. يغادرنا الإرث الجبهاوي والحضور المستمر من الحركة الى الجبهة، و بين المواقع وشوارع المدينة والخنادق ، ثم بين غرف المكتب وازقة المخيم، ويوميات شاقة في مكافحة البطالة و التعاسة و الوباء، حتى ينقطع النفس أخيراً، حين يتلوث الهواء بأقبح ما نرى وبتوقيت واحد! ويتكرر أيلول بذاكرة الوجع، من فلسطين الى بغداد وعمان ودمشق وبيروت، من الخبير في هندسة الاشارة والتفويض السياسي والعمليات، الى امين سر اللجنة الشعبية في مخيم شاتيلا، و الحملة الاهلية لنصرة فلسطين... و بعدها يغيب ربما لم يعُد يحتمل هذا البؤس العربي بأكثر مما احتمل، فأودع الامانة ..
سلامُ للسيرة الإنسانيّة الصّادقة والروح الطيبة التي لا تعرف التعب.
يا أبا علي
ما زلنا على عهد البداية..!


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1