منظمة الشبيبة الفلسطينية في لبنان تشجب بأشد العبارات ما سمي باعتصام عوكر

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
29-07-2020
في محاولة بائسة تحاول مجموعة مشبوهة استغلال ظروف وأوضاع شبابنا الفلسطيني في لبنان، توجهت اليوم الى وكر الجلاد لاستجدائه انصاف الضحية، وقفت ذليلة ومهانة تستجدي عطفه وانسانيته المفقودة في بلاده ومع شعبه، عوضا عن حروبه ومجازره ضد شعوب الارض والشعوب العربية وانحيازه الأعمى للعدو الصهيوني، واليوم وعبر الصفقات المعلنة والمضمرة يسعى جاهدا لتصفية القضية الفلسطينية.
لقد وقفت هذه الثلة المهانة والبائسة لتدعي تمثيل الشعب الفلسطيني وشعبنا منها براء، مستغلة آلام شعبنا وقساوة الظروف التي يمر بها، ومتكئين على ظلم ذوي القربى وحرمان شعبنا من أبسط الحقوق الإنسانية، ليستفيدوا من هواجس التوطين المفتعلة والمبالغ بها، التي توظف في الألاعيب الداخلية، حيث أكد شعبنا بكل شرائحه وفصائله رفضه له جملة تفصيلاً، لذا نستغرب أن يجعلوا من فزاعة التوطين رافعة ومن أنفسهم مطية لتمرير صفقة القرن وخصوصاً قضية اللاجئين، بعد أن مهد من يلجأون اليوم إليه المدعو ترامب يستجدون عطفه أمام سفارته في عوكر، عبر تجفيف موارد الاونروا والعمل الحثيث لإلغاء صفة اللاجئ.
إن منظمة الشبيبة الفلسطينية في لبنان تعلن أن هذه الثلة التي وقفت امام سفارة عوكر لا تمثل شبابنا الفلسطيني في لبنان، الذي صمد في أصعب الظروف متمسكا بقضيته ومدافعا عن شعبه وعن حقوقه وعن فلسطينه التي مازالت قبلته وقبلة نضاله، وسيستمر في مواجهة كل الصعاب والتحديات لتحقيق حقوقه الإنسانية في لبنان والبقاء على عهد النضال حتى تحرير فلسطين وانجاز حق العودة الى دياره.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1