الشعبية في عين الحلوة تزور عصبة الأنصار الإسلامية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
28-06-2020
زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضم مسؤولها في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعددًا من أعضاء قيادة المنطقة، بحضور الرفيق المناضل أبو وسيم، عصبة الأنصار الإسلامية ، وكان في استقبالهم الشيخ أبو طارق السعدي، وذلك يوم السبت في 27/6/2020.
خلال اللقاء تم استعرض المجتمعون الأوضاع الفلسطينية في ظل القرار الصهيوني بضم الأغوار، والوضع الفلسطيني في مخيمات لبنان، للناحية الاقتصادية، والاجتماعية، والصحية الصعبة، في ظل التطورات اللبنانية و تداعياتها على الفلسطينيين، وازدياد البطالة وغلاء الأسعار، وتقصير الأونروا.
وأكد المجتمعون أهمية حفظ الوجود الفلسطيني في لبنان، من خلال سياسة النأي بالنفس عما يحصل خلال الحراك الشعبي اللبناني، وتأمين العيش الكريم لأبناء الشعب الفلسطيني، في ظل الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية المزرية، وإبعاد المخيمات عن أي تجاوزات من الممكن أن تسيء إلى الوجود الفلسطيني، و ضرورة العمل لإعادة الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني على قاعدة الشراكة الوطنية، و حفظ الوجود الفلسطيني، ومواجهة المشاريع التصفوية للقضية الوطنية، وضرورة أن تقوم الأنروا بإعادة صرف المساعدة الإغاثية بكل شفافية لباقي العائلات.
كما أشار المجتمعون إلى ضرورة التنبه من الشائعات المغرضة التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار المخيمات مع الجوار.
كما أكد المجتمعون رفض قرار الكيان الصهيوني بضم أجزاء من الضفة الغربية للكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين، والعمل على مواجهة قرار الضم بوسائل النضال كافة، وفي مقدمها الوحدة الوطنية و المقاومة المسلحة .
كما تم تأكيد المحافظة على الإجراءات الوقائية في المخيم، من أجل الحفاظ على السلامة العامة من أي إصابات بجائحة كورونا، وتوفير أماكن للحجر مناسبة داخل المخيم وخارجه.
ووجه المجتمعون التحية للشعب الفلسطيني و مقاومته البطلة، في قطاع غزة و الضفة الغربية على صمودهم ومقاومتهم الاحتلال، و وجهوا تحية اكبار و تقدير للشهداء و للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1