New Page 1

لمناسبة الانطلاقة 52 للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في صيدا مهرجانا سياسيا، وإيقاد الشعلة، وذلك يوم الجمعة 6/12/2019، في نادي الشهيد ناجي العلي، على وقع الأغاني الوطنية والأناشيد الثورية، بمشاركة من القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، والحزب الديمقراطي الشعبي، وقائد القوة المشتركة الفلسطينية العقيد عبدالهادي الأسدي، وحركة أنصار الله، والتيار الإصلاحي الديمقراطي، واللجان الشعبية، و جمعية ال


ليست الثورة نزهة او "كزدورة" في أوقات الفراغ، ولا هي "فورة غضب" تنتهي بترضية معنوية وقبلات نفاق على الخدين.. الثورة تعبير واع بأسباب الغضب وارادة بضرورة تغيير الاوضاع البائسة التي تتهدد الانسان في كرامته ومعها لقمة عيشه التي تشغله في يومه حول غده ومستقبل أبنائه. ومن غرائب عصرنا أن الدول العربية الاعظم ثروة، بنفطها، (السعودية، مثلا) لم تعترف يوماً بأن بالملايين من "الرعايا" المخضعين لحكم الاسرة المذهبة والذين يعيشون في البلا


قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ليلى خالد، إنّ إقامة المستشفى الميداني الأميركي مشروعٌ أمني بامتياز، مطالِبة القائمين على قطاع غزة بمعرفة ذلك بشكل واضح. وأضافت ليلى خالد، في تصريحات لبرنامج نبض البلد الذي يُبث عبر إذاعة صوت الشعب بغزة، أن "هناك من يريد إدخال الدب إلى كرمنا، علينا مواجهة ذلك، لا نريد أن تأتينا الولايات المتحدة من الباب الإنساني". ويُعدّ إنشاء المستشفى المذكور جزءًا من ما تُسمّى "تفاهما


أكد غازي الصوراني عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الجبهة ترفض وتدين وتستهجن إقامة ما يسمى المستشفى الميداني الأمريكي على أراضي شمال قطاع غزّة. وقال الصوارني في تصريحٍ، إن الشعبية ترى في هذا المستشفى شبهة أمنية، وإن جاء بلباس إنساني زائف وموهوم. كما أكد الصوارني، أن الجبهة تُجدد خشيتها أن يتحول هذا المشفى المزعوم لمركز متقدم للمخابرات الصهيونية الأمريكية. كما جدّدت الشعبية موقفها الثابت أنها لم ولن تكون


استنكارا لتصريحات وزير خارجية أمريكا بتشريع الاستيطان، و لجريمة الاحتلال الصهيوني بحق الأسير الشهيد أبو دياك الذي قضى جراء الإهمال الطبي المتعمد، أقامت منظمة التحرير الفلسطينية، و حركة فتح في منطقة صيدا وقفة غضب، وذلك يوم الأربعاء في 27/11/2019، أمام مقر شعبة عين الحلوة. شارك فيها وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضم مسؤولها في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعددًا من أعضاء قيادة المنطقة والكاد، كما شارك ممثلو القوى الوطنية وا


"ثورات" ما سمي بالربيع العربي، ولاحقا الحراكات الشعبية التي انفجرت في السودان وبعدها في لبنان والعراق، وضعت العديد من قوى "اليسار العربي"، وأيضا الكثير من القوى والتنظيمات السياسية الوطنية والقومية والكثير من المثقفين أمام أسئلة وجودية كبرى، بذات القدر الذي كشفت فيه هشاشة وتبعية الأنظمة القائمة وقوى الشد العكسي الداخلية الرجعية، وأيضا دور وتأثير وفاعلية قوى الهيمنة الإمبريالية العميق. فبدت مقاربات وردود فعل أغلب تلك القوى


شدتنا الانتفاضة الشعبية التي أنزلت اللبنانيين، على مختلف انتماءاتهم، إلى الميادين والساحات في جهات لبنان كافة، عما يجري حولنا من احداث وتطورات، عن الاعتداءات الاسرائيلية التي لا تتوقف على الشعب الفلسطيني بعنوان مجاهديه الذين يبتكرون وسائل المواجهات مع عدوهم الوطني والقومي، عدو انسانيتهم. إن هذا العدو يطارد كل من يتحرك لمواجهته: يقتل الفتية والرجال وحتى النساء الذين يتظاهرون، كل يوم جمعة، عند الحد الذي “استحدثه” العدو ليفصل


أكّد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد، توحّد قوى المقاومة في قطاع غزّة في وجه العدوان الصهيوني المتواصل ضد المدنيين الآمنين في مناطق القطاع. وقال فؤاد في تصريحاتٍ تلفزيونية، مساء الثلاثاء: " نحن في اجتماعات مستمرة مع كل الفصائل في الغرفة، والليلة سيكون هناك قرار ورد"، مضيفًا "نحن جنبًا إلى جنب في غرفة العمليات وننفذ ما نتفق عليه بشكل مشترك، وحسب الأهداف التي نتفق عليها". وأضاف "الأمر الآن بيد ا


خلال وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، في مخيم البداوي، وذلك يوم الأربعاء في 6/11/2019، قال مسؤول الجبهة الشعبية في مخيم البداوي أحمد قدورة:" إن الصراع مع الاحتلال هو صراع وجود، وليس صراع حدود، وإن ممارسات الاحتلال لم تستطع كسر إرادة المقاومين والأسرى الذين يسجلون كل يوم درسًا في العزة والكرامة، حيث تؤكد خالدة جرار، وسامر العربيد، وهبة اللبدي أن المقاومة هي الطريق الوحيد نحو الحرية وتحرير كل فلسطين. وكان قد


من حقنا أن نأمل في أن يكون هذا الحراك الذي يشمل مختلف انحاء الوطن العربي بشارة بفجر الغد الافضل لهذه الامة التي تعاني من الحرمان والدكتاتوريات وحكام التفريط وخيانة الدم العربي في فلسطين. ها هو لبنان ينتفض كما لم يحدث منذ زمن بعيد، وينزل اهله إلى الشوارع غاضبين: لا يكسرون وردة أو شجرة، ولا يحطمون واجهات المحال التجارية غالية الاسعار، ولا المصارف التي تمتص دماءهم عبر استغلال حاجاتهم اليومية او الضرورية للبقاء على قيد الحياة.


هموم العراقيين تجمعهم وتوحد موقفهم في المطالبة بحكم عادل يقوم على انصاف هذا الشعب العظيم التي توالت عليه النكبات في الخمسين أو الستين سنة الاخيرة، فجعلته يخسر مكانته ودوره. عرفت العراق أول مرة صيف العام 1964، وكانت بغداد تعيش في ظل الحكم الذي خلع "ماكو زعيم الا كريم" أي الزعيم عبد الكريم قاسم الذي كان بطل التغيير وانهاء الحكم الملكي فيصل الثاني واعوانه من السياسيين القدامى بعنوان نوري السعيد، وقد تم "اعدامهم" سحلاً في الشوا


بمشاركة وفود يسارية، المانية، وتونسية، ولبنانية، وفلسطينية، وكردية، وتركية، ومغربية، تم افتتاح مؤتمر ( ICOR) للشرق الاوسط وشمال افريقيا، وذلك في 28،29 / ايلول 2019، ببيروت، في فندق (دور وي )، وقد تم افتتاح المؤتمر بكلمة للرفيقة مونيكا رئيسة الايكور (ICOR) وهو المؤتمر السنوي الرابع ، حيث اكدت فيها على حق المصير للشعوب والديمقراطية، وقد كانت الكلمة الرئيسة للمؤًتمر في الجلسة الافتتاحية للجبهه الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها ا


قالت عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، سمية مبارك:" إن أيدي رفاقنا قادرة على إيلام العدو الصهيوني مجددا، محذرة جيش احتلاله، وأجهزته العنصرية من استمرار تعذيب وتهديد حياة الرفيق الأسير سامر عربيد ورفاقه الأسرى. كلام مبارك جاء خلال اللقاء التضامني الذي نظمته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، وذلك يوم الأربعاء ٢٠١٩/١٠/٢ في قاعة الشهيد نبيل السعيد، بمخيم


أحيا الحزب السوري القومي الاجتماعي الذكرى ٣٧ لعملية الويمبي التي نفذها البطل خالد علوان، وذلك في قلب مدينة بيروت، وفي مكان العملية قي شارع الحمرا، بحضور حشد سياسي وحزبي وشعبي لافت، وقد كانت كلمة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها مسؤولها في لبنان مروان عبد العال، استهلها بالقول:" ما الذي يجعلنا نقف اليوم لتقديم التحية لـ"عملية الويمبي" التي وقعت منذ زمن، و نفذها البطل خالد علوان ؟ الإجابة هي أن نذكر أنفسنا


خلال ملتقى دعم المرأة الفلسطينية الفلسطينية الذي انعقد في بيروت، مبنى الجمعيات، خلف جامعة المصطفى (ص) العالمية، وذلك يوم الخميس في 26 أيلول 2019، وذلك تقديرًا للدور الهام الذي لعبته المرأة الفلسطينية في كل هبات الشعب الفلسطيني، وانتفاضته المستمرة، وتعزيزًا ودعمًا لمشاركتها الفاعلة في مواجهة محاولات تصفية القضية عبر صفقة القرن وأعمال التطبيع الخيالية. وقد حضر الملتقى عدد من الشخصيات الفاعلة، ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلس