New Page 1

أكَّد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين جميل مزهر، إنّ "قرار الجبهة بالمشاركة في الانتخابات يأتي في لحظة تاريخيّة فارقة، وبعد أن ناقشنا هذا الموضوع جديًا في الهيئات القيادية، وستشكّل الجبهة قطبًا شعبيًا لخوض الانتخابات الفلسطينيّة من أجل كسر حالة الاحتكار والتفرّد في النظام السياسي". وأوضح مزهر خلال لقاءٍ خاص عبر إذاعة صوت الشعب، أنّ "الجبهة الشعبية لديها مؤسسات ولا تُخضع قراراتها للأفراد، وبعد البحث المسؤول


أكَّد عضو اللجنة المركزيّة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني خليل، أنّ "اللجنة المركزية للجبهة الشعبية قرّرت خوض معركة الانتخابات لتحقيق هدفين أساسين، هدف سياسي، وهدف يرتبط بالواقع المعيشي لتعزيز صمود أبناء شعبنا في الأراضي المحتلة وفي الشتات". ولفت خليل خلال تصريحٍ لإذاعة صوت الشعب عبر برنامج "مع الناس"، إلى أنّ "برنامج الجبهة الانتخابي يتمحوّر حول تصويب بوصلة الواقع السياسي من خلال إصلاح منظمة التحرير والانفكاك من اتفاق أ


أكَّدت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.مريم أبو دقّة، صباح يوم الإثنين، أنّه "وبعد عدّة اجتماعات في هيئات الجبهة الشعبية قررنا المشاركة في الانتخابات الفلسطينيّة القادمة على قاعدة برنامج الجبهة السياسي ومواقفها الثابتة والمبدئيّة". ولفتت أبو دقّة خلال تصريحاتٍ إذاعيّة تابعتها "بوابة الهدف"، إلى أنّ "الشعبيّة ستخوض الانتخابات كإستحقاق وطني وارتباطًا بالمجلس الوطني الفلسطيني وأهميته، لأنّنا نعتبر المجلس الوط


أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، مساء اليوم السبت، وجود حالة من الانكسار أمام المشروع الصهيوني لم يسبق لها مثيل، وانحيازًا لا يخفى على أحد، بلغ حد التحالف بين المشروع الصهيوني ومجموعة من الأنظمة العربية التي انحازت للعدو. وقال النخالة، في كلمته خلال مؤتمر "متحدون ضد التطبيع": ينعقد مؤتمرنا هذا في ظروف عربية ودولية أكثر تعقيدًا، وأكثر تهديدًا، من أي وقت مضى على العالمين العربي والإسلامي. وأضاف "تحت شعار


تواصل سلطات الاحتلال الصهيوني، عزل الأسير القائد وائل الجاغوب في زنازين العزل الانفرادي، بسجن مجدو بظروفٍ صعبة وسيئة. وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان صدر عنها، مساء اليوم الخميس، إن الأسير الجاغوب معزولق منذ منتصف العام الماضي، مشيرةً إلى أن الاحتلال جدد عزله في شهر كانون أول 2020 لستة أشهر أخرى. وأفادت الهيئة بأن الأسير الجاغوب يقبع في غرفةٍ ضيقةٍ وسيئة التهوية والإنارة. وأضافت الهيئة أن الجاغوب مغيبٌ عن العالم


في سقطة جديدة للنظام الإماراتي، وصل مساء اليوم الأربعاء، وفد من وزارة الخارجية الإماراتية إلى دولة الاحتلال الصهيوني، لاختبار موقع إقامة أول سفارة لدولة خليجية في "تل أبيب". وأفادت صفحة "إسرائيل في الخليج" التابعة للخارجية الصهيونية على تويتر، أن وفد من وزارة الخارجية الإماراتية وصل إلى دولة الاحتلال للبحث عن موقع مناسب لإطلاق أول سفارة إماراتية في "إسرائيل". وكانت دولة الامارات المتحدة أعلنت يوم الأحد الماضي، تعيين محمد م


نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين إلى الشعب الفلسطيني والعربي وأحرار العالم الشاعر الكبير مُريد البرغوثي الذي توفى أمس في العاصمة الأردنية عمّان. وقالت الجبهة في بيان النعي:" إنّ "وفاة الشاعر والمثقف والكاتب الحر الجريء مُريد الذي لم تخدعه مفاتن المواقع الرسمية أو الألقاب وبقي متمسكًا بفلسطين كاملة، رافضًا أيّة حلول أو تسويات تنتقص من الحق التاريخي للشعب الفلسطيني، يشكّل خسارة كبيرة لشعبنا وقضيته وللشعر والأدب العربي عمومًا


ثورة ووعد، تزامنت أحداثهما في وقت واحد، ولكن في أمكنةٍ وأهداف مختلفة حدّ التناقض؛ ثورة أكتوبر الاشتراكية بقيادة لينين في روسيا في 25 أكتوبر 1917، ووعد بلفور المشؤوم، والذي سُمّي كذلك نسبة لقاطعه بلفور، في 2 نوفمبر 1917 بتأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وذلك خلال حرب عالمية، امتدت على مساحات واسعة، وإن كان جلّها في القارة الأوروبية ومنطقة الشرق الأوسط، اشتركت فيها دول كثيرة وشعوب متعددة. هي مئة عام م


نشر هذا المقال في العدد 22 من مجلة الهدف الرقمية تطال طبيعة المواجهة والصراع مع العدو الصهيوني، التي تكتسي طبيعة شمولية _ تاريخية، الوجود من خلال عمليات التهجير والقسر والإلغاء والتصفية التي نفذت سابقًا ولا زالت تنفذ، بحيث أن العدو الصهيوني يواجهنا بطاقة "مجتمعه" كاملةً، في إطار الدور الاستعماري والإمبريالي الذي يقوم به، وفي إطار علاقة التحالف والشراكة القائمة مع القوى الاستعمارية والإمبريالية عالميًا وفي مقدمتها الولايات ا


استكمالاً للمقال السابق، أود أن أناقش عنوانين يجري سوقهما لتبرير المشاركة في هذه الانتخابات المفصلية الخطيرة كما أراها. يسوق بعض المتحمسين للمشاركة في هذه الانتخابات سبباً، يعتبرونه وجيهاً للمشاركة فيها، وهو أن مشاركة الجميع وتحديداً الفصيلان الأكبران، فتح وحماس، ستجعل عدم مشاركة بعض الفصائل أمر ليس ذو أهمية، بل وأكثر من ذلك، من لا يشترك يعزل نفسه، باعتباره أقلية ليس لها تأثير فعلي. قد يكون هذا المنطق بشكل مجرد صحيحاً، لكن


1- المقدمة: لقد تنوعت الافكار والتعريف لمفهوم القيادة لدى العديد من الباحثين والمفكريين الذين أشاروا الى انواعها وعناصرها، وخصائصها ومهاراتها، واسباب نجاحها وفشلها، ومسؤولياتها وتشكيلها في التنظيم الثوري، وفي المؤسسة المدنية الرسمية وغير الرسمية، وماهية القيادة في الأسرة ودور الرجل والمرأة، ودور المديروالمعلم في المؤسسة التربوية، إلخ، للأسباب وللتجربة القيادية فلسطينيا، وللمعرفة والاطلاع كتب هذا المقال . 2- تمهيد: مايعن


فقد اليسار الفلسطيني وخصوصا القوى الرئيسة فيه ما كان يميز مقاربتها للأداء السياسي في مراحل سابقة، حيث كان يبنى التحليل والموقف والأداء السياسي عموما على أساس فكري، ووفقا لمنهج علمي، وليس كما نرى اليوم ونلمس للأسف الشديد مواقف وسياسات ارتجالية وانفعالية، حيث يطغى على الأداء الارباك والتخبط وعدم الوضوح في الرؤية والممارسة. ونستغرب ما نسمع من مواقف تتسلح بالاعتبارات والمقاربات المحلية المناطقية لتجمعات بعينها، وتتخذ الموقف بن


أساليب جديدة يبتكرها العدوّ للتنكيل بالأسرى، ولا سيّما المحرَّرين منهم. فمن إعادة سجنهم يوم الإفراج، إلى اعتقال مَن يحتفل بخروجهم، تضاف سلسلة إجراءات جديدة إلى أخرى قديمة، تتمثّل في «الحبس المنزلي» للأطفال و«الليلي» للشبان القدس المحتلة | يواصل العدو الإسرائيلي تنكيله بالأسرى والمحرَّرين الفلسطينيين بأساليب عدّة، أبرزها إعادة اعتقال الأسير لحظة الإفراج عنه! يُمارَس هذا الأسلوب منذ سنوات بحق أسرى القدس المحتلّة بدرجة كبرى، و


أساليب جديدة يبتكرها العدوّ للتنكيل بالأسرى، ولا سيّما المحرَّرين منهم. فمن إعادة سجنهم يوم الإفراج، إلى اعتقال مَن يحتفل بخروجهم، تضاف سلسلة إجراءات جديدة إلى أخرى قديمة، تتمثّل في «الحبس المنزلي» للأطفال و«الليلي» للشبان القدس المحتلة | يواصل العدو الإسرائيلي تنكيله بالأسرى والمحرَّرين الفلسطينيين بأساليب عدّة، أبرزها إعادة اعتقال الأسير لحظة الإفراج عنه! يُمارَس هذا الأسلوب منذ سنوات بحق أسرى القدس المحتلّة بدرجة كبرى، و


أساليب جديدة يبتكرها العدوّ للتنكيل بالأسرى، ولا سيّما المحرَّرين منهم. فمن إعادة سجنهم يوم الإفراج، إلى اعتقال مَن يحتفل بخروجهم، تضاف سلسلة إجراءات جديدة إلى أخرى قديمة، تتمثّل في «الحبس المنزلي» للأطفال و«الليلي» للشبان القدس المحتلة | يواصل العدو الإسرائيلي تنكيله بالأسرى والمحرَّرين الفلسطينيين بأساليب عدّة، أبرزها إعادة اعتقال الأسير لحظة الإفراج عنه! يُمارَس هذا الأسلوب منذ سنوات بحق أسرى القدس المحتلّة بدرجة كبرى، و