New Page 1

تنديدًا بممارسات التعذيب الوحشية للأسير المناضل سامر العرابيد و رفاقه، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في منطقة صيدا، لقاءًا تضامنيًا مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك يوم السبت 5/10/2019 أمام مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مكتب الشهيد أبو صالح، في مخيم عين الحلوة . حضر اللقاء ممثلو فصائل العمل الوطني الفلسطيني، واللجان الشعبية الفلسطينية، ولجان الأحياء والقواطع، والمنظمات الجماهيرية للجبهة، وحشد جماهيري. و


التقى أمين سر اللجان الشعبية في منطقة الشمال، أحمد غنومي، بحضور عضو لجنة المنطقة نعمت الحديري، و لجنة أهالي حي المسلخ، في مخيم البداوي، ووفدًا من منظمة undp وقد ناقش المجتمعون التحضيرات الجارية، لإنجاز مشروع ترميم المنازل في الحي. وقد عبر الأهالي عن ارتياحهم للخطوات التي أنجزت حتى الآن، مقدرين للجان الشعبية ولمنظمة undp الجهود المبذولة. وفي السياق زار غنومي برفقة وفد undp بلدية وادي النحلة، والتقى رئيس البلدية خالد الجز


بدعوة من لجنة المتابعة للجان الشعبية الفلسطينية في لبنان، ودائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، اعتصم حشد جماهيري، وذلك للمطالبة بتمديد عمل الأونروا، ورفضًا لإلغائها، وبمشاركة فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية، وأحزاب وقوى وطنية لبنانية، وحشود من مخيمات بيروت، وصيدا، والبقاع، وذلك أمام المقر الرئيسي للأونروا في بيروت، بئر حسن، وذلك صباح يوم الجمعة في ٢٧ أيلول ٢٠١٩. وقد شارك


بحضور ممثلي الفصائل، واللجان الشعبية، ومؤسسات المجتمع المحلي، والاتحادات الشعبية والنسائية، ومدير خدمات الأنروا في المخيم، وعدد من أهالي مخيم نهرالبارد، تم تنظيم وقفة لمطالبة الجمعية العامة للأمم المتحدة بتجديد عمل الأنروا في دورتها الحالية . وقد ألقى عضو اللجنة الشعبية لمخيم نهرالبارد أبو نزار خضر كلمة، باسم المعتصين، طالب فيها الأمم المتحدة بالتجديد للأنروا المعنية بتوفير الخدمات للاجئين، برغم التقليصات التي تتطلب مزيدًا


عقدت اللجنة الميدانية لملف إعمار مخيم نهر البارد اجتماعًا، في مكتب اللجنة الشعبية، بمخيم نهر البارد، وذلك يوم السبت في 21/9/2019. وقد ضم اللقاء اللجنة الشعبية، ومجموعه من المهندسين، والمهندس التنفيذي لمشروع البنى التحتية، وفريق العمل الخاص به. خلال اللقاء تم البحث في العمل الجاري، والملاحظات، والعقبات، وخطة العمل القادمة. بعد انتهاء الاجتماع جال وفد من المهندسين في المخيم، لتفقد الطرق الفرعية، وخاصة شارع الكورنيش


انطلقت مساء يوم الإثنين الواقع فيه ١٦ أيلول ٢٠١٩ مسيرة جماهيرية حاشدة، إحياءً للذكرى 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا، بدعوة من فصائل المقاومة، واللجان الشعبية، واللجان الأهلية في بيروت، مسيرة حاشدة جابت شوارع المخيم باتجاه مثوى شهداء المجزرة، حيث انطلقت من مكان التجمع في ساحة الشهيد (أبو علي مصطفى). وقد شاركت فصائل المقاومة الفلسطينية ،واللجان الشعبية، والقوى والأحزاب الوطنية اللبنانية، و


رفضًا لقرار وزير العمل الظالم بحق الشعب الفلسطيني في لبنان، وضرورة اتخاذ موقف واضح من اللجنة الوزارية المختصة ببحث الملف الفلسطيني، وإحياء للذكرى الـ 37 لمجزرة صبرا و شاتيلا، أقامت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في منطقة صيدا، واللجان الشعبية، والحراك الشعبي في مخيم عين الحلوة، اعتصامًا جماهيريًّا غاضبًا، شاركت فيه فصائل العمل الوطني، والإسلامي، واللجان الشعبية، والحراك الشعبي، والمؤسسات والجمعيات، واللجان العمالية و النسوية،


أنجز برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالتعاون مع اللجان الشعبية ل.م.ت.ف مشروع ترميم ٣٢ منزلًا في المنطقة المحيطة بمخيم نهرالبارد (المخيم الجديد)، وللغاية جال أمين سر اللجان الشعبية في الشمال أبو ماهر غنومي برفقة عضو أمانة سر منطقة الشمال أبو نزار خضر، والمهندس محمد عبد الرحيم على المنازل التي جرى ترميمها، واطلع على الأعمال المنجزة، واستمع إلى ملاحظات الأهالي الذين عبروا عن شكرهم لهذه المساعدة التي قدمها البرنامج و


واصلت المخيمات الفلسطينية في منطقة صور تحركاتها الاحتجاجية ضد قرار وزارة العمل اللبنانية المتعلق بالعمالة الأجنبية في لبنان، وذلك بدعوة من الفصائل، واللجان، والمؤسسات، والاتحادات الفلسطينية في مخيم البرج الشمالي، انطلقت مسيرة جماهيرية، وصولًا إلى مدخل المخيم. وقد ألقى مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان أبو جابر سمير لوباني، كلمة الفصائل والهيئات المنظمة. وفي مخيم الرشيدية كان اعتصام جماهيري


افتتح سفير دولة فلسطين في ​لبنان​ ​اشرف دبور​ وسفير ​اليابان​ في لبنان ماتاهيرو ياماغوتشي، قسم الطوارئ في ​مستشفى​ حيفا في ​مخيم برج البراجنة​ التابع لجمعية ​الهلال الاحمر​ الفلسطيني، بحضور مدير جمعية الهلال في لبنان الدكتور سامر شحادة ومديرة مؤسسة انيرا في لبنان سمر اليسير، ومسؤول ​الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين​ في لبنان ​مروان عبد العا


للشهر الثاني على التوالي، و في جمعة الغضب 8، واصلت المخيمات الفلسطينية في منطقة صور تحركاتها الاحتجاجية على قرار وزير العمل اللبناني المتعلق بالعمالة الأجنبية في لبنان، والذي طال العمال الفلسطينيين. وللغاية نظمت الفصائل، واللجان، والمؤسسات، والاتحادات الفلسطينية، في مخيم الرشيدية اعتصامًا جماهيريًّا عند مدخل مخيم الرشيدية. وفي مخيم البرج الشمالي، نظمت الفصائل اعتصاماً جماهيريًّا، عند مدخل المخيم. وفي مخيم البص، انطلقت مس


تواصلت التحركات الاحتجاجية في المخيمات الفلسطينية، في جمعة الغضب الثامنة، رفضا لقرار وزارة العمل المجحف ضد المؤسسات والعمال الفلسطينيين في لبنان، بفرض الحصول على إجازة عمل، واستنكارا لاستباحة الحرم الإبراهيمي من قبل العدو الصهيوني . وقد نظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك، واللجان الشعبية الفلسطينية، والحراك الشعبي في منطقة صيدا - مخيم عين الحلوة، صلاة واحدة، وتظاهرة موحدة في المخيم، حيث أدى المصلون صلاة الجمعة في الشارع الت


اعتصم عدد من سكان الرزمة الخامسة في n37، صباح يوم الأربعاء في 4/9/2019، أمام مكتب الديزاين، احتجاجًا على عدم استلامهم شيك بدل الأثاث، وقد جرى استلام منازلهم قبل ما يزيد على عشرة أيام، مطالبين الأنروا بحل مشكلتهم، وصرف الشيكات لهم، علمًا أن الأنروا قامت بتسليمهم كرت البنك، منذ مدة طويلة، ويشتكي معظمهم من تراكم الديون الناتجة عن ثمن أثاث المنازل على حسابهم الخاص، وقد ناشد المعتصمون لجنة المتابعه العليا لملف إعمار مخيم البارد،


زار وفد من الجبهة الشعبية، وجمعية الشفاء الطبيه، تقدمه مسؤول الجبهة في مخيم البداوي أحمد قدورة، برفقة الدكتور علي الصلح خيمة الاعتصام، حيث تم الكشف الصحي على الشباب المضربين عن الطعام، وقد أثنى قدورة على التحرك الذي ينفذه الشباب المضربين عن الطعام، مطالبًا الحكومة اللبنانية بإنصاف الفلسطينيين في لبنان، وإقرار حقوقهم المدنية والاجتماعية. وكان الشباب المضربون قد عبروا عن عمق التزامهم بقضية شعبنا، مرحبين بالزيارة وبمبادرة جمعي


أحيت المخيمات الفلسطينية في لبنان جمعة الغضب السابعة، رفضًا لقرار وزير العمل كميل ابو سليمان بشأن المؤسسات، والعمال الفلسطينيين في لبنان، بفرض الحصول على إجازة عمل نظمت هيئة العمل الفلسطيني في منطقة صيدا، واللجان الشعبية، و الحراك الشعبي، و لجان الأحياء، و القواطع، وحشود جماهيرية من القطاعات المهنية كافة، كما شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بوفد تقدمة مسؤول منطقة صيدا (أبو علي حمدان)، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية، وقي