New Page 1

بدعوة من حزب الله، وعبرالنداء الذي وجهه السيد حسن نصر الله الأمين العام للحزب، للإعداد والاستعداد للتظاهره الشعبية الكبرى، رفضا للقرار الأمريكي الغاشم بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، في مجمع سيد الشهداء، في الضاحية الجنوبية، وتضامنا، ودعما للقدس، وفلسطين المحتلة، لبى النداء كل من الأحزاب اللبنانية، والفصائل الفلسطينية، والقوي الإسلامية، ووزراء، ونواب من كتلة الوفاء للمقاومة، وسفير دولة فلسطين أشرف دبور، ونائب الأمي


بدعوة من فصائل المقاومة الوطنية، والإسلامية الفلسطينية، واللجان الشعبية في منطقة صيدا، سارت مظاهرة حاشدة، بعد صلاة ضهر يوم الجمعة 8/12/2017 في مخيم عين الحلوة، في جمعة الغضب، من أجل رفض قرار دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني. انطلقت المسيرة من أمام جامع النور في الشارع التحتاني، وقد شاركت فيها كافة القوى السياسية الوطنية، والإسلامية، واللجان الشعبية، والمؤس


ردًّا على القرار الذي اتخذه ترامب، القاضي باعترافه أن القدس عاصمة للاحتلال الصهيوني، سار أهالي مخيم نهرالبارد وممثلوهم من الفصائل، واللجنة الشعبية الفلسطينية، وحركة أنصار الله، والحراكات، ومؤسسات المجتمع الأهلي الفلسطيني، وفاعليات، وشخصيات اجتماعية، ووطنية، ودينية، وقوى، وأحزاب، وهيئات لبنانية، بمسيرة حاشدة، رفعت خلالها أعلام فلسطين، تقدمتها سيارة تبث الأغاني والأناشيد الوطنية الفلسطينية، والهتافات المنددة بقرار ترامب، وبا


بدعوة من قيادة الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية في الشمال، انطلقت تظاهرة حاشدة بعد صلاة الظهر، في مخيم البداوي في جمعة الغضب، وعلى صيحات الله واكبر، والقدس عاصمة فلسطين، والموت لأمريكا وإسرائيل، سار فيها الآلاف من أبناء مخيم البداوي، حيث انطلقت التظاهرة من أمام محطة سرحان، شارع المدارس، استنكارًا للقرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل سفارتها إلى القدس، وقد جابت التظاهرة شوارع المخيم الفرعية


خرجت المخيمات الفلسطينية في لبنان ملبيةً دعوة الفصائل الفلسطينية، للمشاركة في كافة الفعاليات الداعمة للحق الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، والرافضة للموقف الأميركي المزمع إعلانه باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال. وشارك أبناء مخيم الرشيدية بمسيرة حاشدة رفضاً للقرار الأميركي، مُؤكدين إدانتهم الموقف العدواني الذي تتخذه الإدارة الأميركية، المتمثل بقرار نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتل


بتوجيه من مسؤول ملف إعادة اعمار مخيم نهرالبارد مروان عبد العال، زار صباح اليوم المهندس بادي خليل المخيم، وجال برفقة أمين سراللجان الشعبية في الشمال أحمد غنومي في حي النهر الذي مازال سكانه يعانون التشرد للعام ال11 على التوالي، وقد عاين الوفد المباني المدمرة في الحي والتقى ممثلين عن الأهالي الذين يبلغ عددهم حوالي 100 عائلة، وقد شرحوا معاناتهم حيث إنهم مازالوا حتى اليوم من دون مأوى، ولم يتم إنصافهم أو إيجاد حل لمأساتهم. وقد


لمناسبة ذكرى اليوبيل الذهبي لانطلاقة الشعبية، أقيم في مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في مخيم البص لقاء لإطار الجبهة والصديق. خلال اللقاء تحدث مسوؤل الجبهة في المخيم وعضو قيادة الجبهة في منطقة صور يحيى عكاوي عن آخر المستجدات السياسية، مجددا العهد ببقاء الجبهة وفية للشهداء والأسرى، وقابضة على جمر الثوابت الوطنية، لن تساوم ولن تتنازل حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، وعودة اللاجئين إلى ديارهم في فلسطين. وفِي ال


أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وجبهة التحرير الفلسطينية لقاءً جماهيريًّا حاشدًا، في قاعة دير القاسي في مخيم الرشيدية - جنوب لبنان، بمناسبة مرور مائة عام على الجريمة التاريخية المتجددة بحق الشعب الفلسطيني بما سمي بوعد بلفور، وذلك بحضور ممثلين عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، واللجان والاتحادات والمؤسسات الشعبية والأهلية والثقافية، وفاعليات اجتماعية. استهلت اللقاء نورا المحمد بالترحيب بالحضور، ومن ثم بالوقوف


لمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، نظمت فصائل الثورة الفلسطينية واللجان الشعبية والأهلية في مخيم البص، وقفات احتجاجية في جميع مدارس الأنروا بالمخيم، في ثانوية دير ياسين، ومدرسة الشجرة ونمرين. وقد كانت كلمات لممثلي الفصائل الفلسطينية في كل مدرسة، وتحدث مسوؤل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم البص ومشرف منظمة الشبيبة الفلسطينية منطقة صور يحيى عكاوي عن وعد بلفور، باعتباره السبب الرئيسي بتهجير الشعب الفلسطيني، وسبب


على امتداد مخيمات لبنان، قامت منظمة الشبيبة بإحياء الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، حيث توجه أعضاء منظمة الشبيبة الفلسطينية - مفوضية البداوي صباح اليوم الخميس، إلى المدارس، وقاموا بتوزيع أعلام فلسطين، كما وزعوا بيانًا صادرًا عن الشبيبة في الشمال لمناسبة، يؤكد حق الفلسطينيين في وطنهم كاملا، ورفضهم لوعد بلفور، وكل ما نتج عنه من وجود للكيان الصهيوني على أرض فلسطي، كما جال أعضاء منظمة الشبيبة في مخيم نهر البارد على مدارس ا


لمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، وتنديدًا بتداعياتة التي ما زال الشعب الفلسطيني يعيشها حتى اليوم، أقامت القوى الوطنية، والإسلامية الفلسطينية، وحركة أنصار الله، واللجان الشعبية اعتصاما أمام الصليب الأحمر الدولي في مخيم عين الحلوة . كما أقام الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية اعتصاما أمام شعبة عين الحلوة، في الشارع الفوقاني، حضرته فصائل المقاومة الفلسطينية، وممثلو الاتحادات النسوية الفلسطينية، واللجان الشعبية، و


عقد مساء اليوم الأربعاء، لقاء مشترك بين قيادتي الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين، تقدمهم مسؤولها في البارد خالد السبعيني، وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، تقدمهم مسؤولها في نهر البارد عادل الشريف، وذلك في مكتب " الجبهة الشعبية " في مخيم نهر البارد . وقد بحث الطرفان مستجدات الوضع الفلسطيني الوطني، بما فيه موضوع مخيم نهر البارد ومعاناة أهله منذ اكثر من عشر سنوات، كما وجهوا التحية لدماء المقاومين، شهداء النفق في جنوب غزة، والتأكي


لمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لارتكاب مجازر صبرا وشاتيلا، وبدء العام الدراسي الجديد، شاركت الجبهة الشعبية في بيروت بحضور الحفل الفني والتراثي الذي أقامته مؤسسة بيت أطفال الصمود، بالتعاون مع مجموعة شراكا النرويجية، بوفد تقدمه فؤاد ضاهر مسؤول منطقة بيروت، ووفد رفاقي من مخيم برج البراجنة، وذلك يوم الأربعاء ٢٠/٩/٢٠١٧ في مخيم برج البراجنة - المركز العربي الفلسطيني. وخلال المهرجان أل


بدعوة من الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية في إقليم الخروب نظمت وقفة تضامنية مع الأقصى، في منطقة وادي الزينة، ساحة الأقصى، وقد شارك في الوقفة فرق كشفية فلسطينية ولبنانية. حضرها ممثلو القوى الوطنية اللبنانية و الفلسطينية واللجان الشعبية، ورؤساء بلديات و شخصيات و فاعليات لبنانية و فلسطينية و حشد جماهيري ، كما شارك وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تقدمه مسؤول العلاقات السياسية في المنطقة أبو علي حمدان. ألقى كلمة الأحز


بدعوة من الفصائل الفلسطينية في منطقة الشمال، والحراكات الشعبية، وخطباء المساجد خرجت مسيرة شعبية، دعما للأقصى والمرابطين والمقدسيين، في مخيم نهر البارد، في 28/7/2017، وذلك بمشاركة ممثلين عن الفصائل واللجان الشعبية، والحراكات الشعبية، وممثلين عن حركة أنصار الله - المقاومة الإسلامية، وكشافة بيت المقدس فوج عمر بن الخطاب، وشيوخ، وعدد أهالي مخيم نهر البارد، حيث انطلقت المسيرة من أمام مسجد القدس، وجابت الشارع العام الرئيسي للمخيم،