New Page 1

عبر العشرات من الفنانيين الفلسطينيين واللبنانيين عن تضامنهم مع القدس على طريقتهم الخاصة، رفضا لقرار الرئيس الاميركي رونالد ترامب إعتبارها عاصمة لدولة "الكيان الصهيوني" ونقل السفارة الاميركية من "تل أبيب" اليها، فقدموا الأغاني الوطنية والعروضات التراثية والفولكورية والقصائد تأكيدا على هوية القدس العربية. تظاهرة الفنانيين التضامنية، نظمها "الاتحاد العام للفنانيين الفلسطينيين" في لبنان تحت عنوان "القدس لنا" كتعبير عن التمسك با


ردًا على القرار الأسود الذي اتخذه ترامب باعترافه أن القدس عاصمة الكيان الصهيوني، انتفضت منظمة الشبيبة الفلسطينية - مفوضية نهر البارد - فرقة الكرمل للغناء الوطني والتراث والفولكلور الشعبي الفلسطيني، حيث أقامت فرقة الكرمل حفلا فنيا غنت لفلسطين والقدس وللمقاومين، موطني، وهبت النار، وإني اخترتك يا وطني، وأغنية جديدة بوجه ترامب من كلمات الحاج زياد، وتلحين المايسترو، وغناء أبو جندل وغيرها، وكانت تلك الوصلة الفنية رسالة لترامب، وكل



افتتحت لجان المرأة الشعبية في مخيم برج البراجنة معرض التراث، والأعمال اليدوية، و التطريز لمناسبة اليوبيل الذهبي لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك يوم الخميس في ٧ كانون الاول ٢٠١٨ في قاعة مكتب الجبهة في مخيم برج البراجنة في بيروت، حيث افتتح المعرض أبو جابر، مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بحضور أبو وسيم، مسؤول العمل النقابي والجماهيري للجبهة في لبنان، وفؤاد ضاهر


لمناسبة الذكرى ال50 على انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقيم عند الرابعة من مساء يوم الإثنين، في 4/12/2017 وفي أجواء ثقافية حفل توقيع الإنتاج الثامن، رواية الزعتر الأخير للكاتب مروان عبد العال، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، في معرض بيروت الدولي للكتاب، جناح دار الفارابي، وسط حشد كبير من السياسيين والكتّاب والمثقفين، أبرزهم سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، وأمين سرمنظمة التحرير الفلسطينية في ل


بأجواء مفعمة بصدق الانتماء لثقافة مقاومة تأبى الانكسار والاستسلام، ووسط حشد سياسي وثقافي واجتماعي، ولمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وبدعوة من الجبهة الشعبية، وجمعية التضامن الثقافية أطلق من مدينة صور كتاب " صدى القيد " للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المناضل القائد الأسير أحمد سعدات ، في قاعة نادي التضامن – صور. حضر حفل إطلاق الكتاب سيادة الم


لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت جمعية التضامن الثقافية الاجتماعية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حفل إطلاق كتاب "صدى القيد" للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد المناضل الأسير "أحمد سعدات". بعد كلمة التعريف لعضو الهيئة الإدارية لجمعية التضامن الثقافية الأستاذ أحمد دهيني، كانت كلمة للأستاذ يوسف خضرا، كلمة رئيس المنطقة التربوية في الجنوب


حدث في قاعة للمناسبات الاجتماعية داخل المخيم، في حفل يشبه ميلاد الابن الأول، قبل عقد ونصف، عام 2002م أطلقت روايتي الأولى “سفر أيوب ” وسط حشد من الأصدقاء، شرعت في قراءة نفسي من على كرسي الاعتراف فكان البوح الأول: “اسمحوا لي أن اقرأ لكم نفسي، فأنا هنا كي أعترف، لا توجد مشقة أكبر وأعسر من تلمّس المحاولة الأولى والبداية الأولى والحكاية الأولى”. كنت أقرأ هذه السطور بصوت خافت ومرتجف، يهتز ويضطرب ويتدفّق ثم يتصاعد ويتموج بلغة سردي


- مدخل I ينبغي التذكير بإن الصهيونية كحركة استعمارية كانت في وعي الامبريالية العالمية قبل أن تكون في وعي يهود أوروبا أنفسهم، فاستعمار البلدان العربية الواقعة تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية، وخاصة فلسطين، كانت مسألة مطروحة في استراتيجية الدول الامبريالية منذ بداية القرن الثامن عشر، الذي شهد بداية تراجع الامبراطورية "الرجل المريض" في أوروبا. وقد يكون من المفيد في هذا الصدد التذكير بنداء نابليون، خلال الحملة الفرنسية، إلى يه


أطلقت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة صباح كتاب " صدى القيد" للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات، عن دار الفارابي في لبنان، وذلك خلال حفل شارك فيه حشد كبير من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة وممثلو القوى الوطنية والإسلامية ولجنة الأسرى للقوى وعائلات الأسرى. وتحدث في اللقاء كل من عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمناضل راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، و


لمناسبة مئوية وعد بلفور، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منطقة صيدا، ندوة سياسية تحت عنوان: بلفور.. مؤامرة القرن، ما العمل؟ في مكتب الشهيد سعيد الصالح " أبو صالح "، في مخيم عين الحلوة، قدمها عضو حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان، وأمين سر الحملة العالمية لحق العودة إلى فلسطين الدكتور عبد الملك سكرية، حضرها قيادة و كوادر و أعضاء الجبهة وأصدقاؤها في منطقة صيدا. قدمت للندوة الدكتورة انتصار الدنان، حيث أكدت أن وعد بلفور ك


لمناسبة مرور مئة عام على وعد بلفور، وتحت شعار " 100 عام على وعد بلفور والمقاومة مستمرة"، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في منطقة صور ندوة سياسية - فكرية تحت عنوان " فلسطين بين وعد بلفور وإعلان أوسلو "، تحدث فيها الكاتب والباحث الفلسطيني جابر سليمان، وذلك في قاعة مركز الشباب الفلسطيني - مخيم البرج الشمالي. استهلت الندوة بترحيب من إحسان عقل بالحضور والأستاذ جابر سليمان، مشيرًا إلى أهمية القراءة الدقيقة والمسؤولة للتداعيات


عمارته الروائية تكبر تجربةً فوق أخرى، وجديدها حجارة "الزعتر الأخير" التي حاول من خلالها أن يمزج بين الواقع والخيال. أسَس رواياته على ظروف المنفى، المخيم، معاناة الشتات وعذابات اللجوء، والحنين إلى الوطن. اختار الروائي الفلسطيني مروان عبد العال بطله من البيئة التي يغرف منها أسئلته العميقة والتي لا حدود لها، تحدث لـ"وكالة القدس للأنباء" عن روايته الجديدة، والرسالة التي تضمنتها، والذاكرة المشدودة إلى الأرض التي لا بديل عنها.


لمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور، ومئة عام من مقاومة الشعب الفلسطيني الصامد، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولجان العمل في المخيمات ندوة سياسية، وذلك عصر يوم السبت في ٤ تشرين الثاني ٢٠١٧، في قاعة الشهيد نبيل السعيد، بمخيم البداوي، بحضور فصائل المقاومة، واللجان الشعبية الفلسطينية، في الشمال وطرابلس وأحزاب وقوى وطنية لبنانية، وقيادة الجبهة في الشمال والبداوي، وحشد جماهيري من أبناء المخيم وال


لمناسبة مئوية "وعد بلفور " المشؤوم، أحيت مؤسسة بيت أطفال الصمود، وبالشراكة مع المؤسسات التربوية (رياض الأطفال) الذكرى باعتصام لأطفال الروضات، في ملعب القدس، وذلك صباح اليوم الأربعاء، في الأول من تشرين الثاني الجاري /٢٠١٧ م ، حيث افترشوا الأرض، ورسموا، وعبروا، وغنوا، وأقاموا الحلقات، وأنشدوا لفلسطين، مؤكدين من خلال رسوماتهم العفوية لفلسطين أنهم مصرون على العودة بعد مئة عام على الوعد المشؤوم، والسب