New Page 1

تعقد ما تسمى "محكمة الصلح الإسرائيلية" في الناصرة، اليوم الأحد، جلسة خاصة لتمديد اعتقال 4 أسرى ممن تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع" شديد التحصين، وذلك قبل حوالي أسبوعين. وذكر موقع صحيفة "معاريف" العبرية، أنّ المحكمة كانت قد مددت في الحادي عشر من الشهر الجاري، اعتقال الأسرى الأربعة، حتى هذا اليوم. وتُحاكم سلطات الاحتلال، الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم على ذمة قضية جديدة تتعلق بهذه العملية، حيث وجهت اتهامات للأسرى تتعل


وجه الأسير محمود العارضة رسالة إلى أبناء شعبنا الفلسطيني بواسطة محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين رسلان محاجلة، جاء فيها: "تحية لشباب الناصرة وشباب فلسطين ضمتنا الأرض من على شجر الزيتون والبلوط والكينا، مررنا على بقر الأرض وطرحنا عليه السلام وأخلى لنا الطريق والمواقع ولم يثر الانتباه، وقال لنا بلسان حاله إن الأرض لن يحرثها إلا عجولها فقد خربت الوحوش معالم الوجه المنسية من أم الرشراش إلى الخالصة وطبريا، كنتم أحب الناس يا أهل


تحدّث الأسير محمود العارضة، الليلة، عن تجربته عقب تحرّره لمدّة خمسة أيّام من سجون الاحتلال الصهيوني بعد نجاحه ورفاقه الخمسة في التحرّر من سجن "جلبوع" قبل حوالي أسبوعين. وأوضح الأسير محمود للمحامي رسلان محاجنة الذي زاره فجر اليوم الأربعاء في معتقل "الجلمة"، أنّه "المسؤول الأوّل عن عملية الهروب، حيث بدأنا حفر النفق في شهر 12-2020، حتى هذا الشهر". وأوضح المحامي رسلان أنّ "الأسير محمود يشكر أهالي الناصرة ويقول إنّ اعتقاله والأ


قال الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، اليوم الاثنين، إن عملية نفق الحرية التي قام بها الأبطال المقاومون لها دلالات كبيرة ومهمّة جداً تعبّر عن شجاعتهم وإبداعهم. وأكد نصر الله، في خطاب له، أن ما حصل من خروج الأبطال مفخرة لكلّ المقاومين ولكلّ إنسان شريف، لأنّه أدخل البهجة في قلب كل إنسان شريف، واعتقال أربعة من المجاهدين لا يقلل من نجاح العملية في بدايتها. وأضاف "الأسيران المحرران اللذان ما زالا أحراراً مسؤول


طالب مركز حنظلة للأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، كافة المؤسسات الدولية بالوقوف امام مسؤولياتها وإنقاذ حياة أسرى عملية "نفق الحرية" المُعاد اعتقالهم. وقال المركز، في بيان له، وصل بوابة الهدف نسخة عنه، إن "كل الاشارات المتوفرة لدينا حول وضع الاسير زكريا الزبيدي غير مطمئنة وتستدعي تحرك عاجل لإنقاذه"، مشيرةً إلى أن الاعلام العبري خاضع لإشراف ورقابة الاجهزة الامنية للاحتلال، ولا يُستند لما ينشره حول صحة ووضع الاسرى، كما جاء. و


كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، عن تعرض أسرى نفق الحرية الأربعة المُعاد اعتقالهم للضرب المبرح. وأفادت الهيئة في بيانٍ لها بأنّ محكمة الاحتلال رفضت الالتماس الذي تقدّم به محامي الهيئة للسماح له بزيارة الأسرى الأربعة الذين أُعيد اعتقالهم خلال الأيام الماضية، معربةً عن قلقها من التعتيم الكبير في قضية الأسرى الأربعة. كما وحذّرت الهيئة من صب ردة الفعل الصهيونية بالانتقام منهم والتفرد بهم، في حين أمهلت الحركة الأ


نفذ شاب فلسطيني، عصر اليوم الاثنين، عملية طعنٍ بطوليّة في محطة الحافلات المركزيّة بمدينة القدس المحتلة أدّت إلى إصابة اثنين من المستوطنين. واصيب مواطن برصاص الاحتلال في منطقة شارع يافا بالقدس بزعم تنفيذه عملية طعن واصابة اثنين من المستوطنين المتدينين. وأفادت إذاعة جيش الاحتلال بأنّ منفذ عملية الطعن هو شاب فلسطيني من سكان الخليل يبلغ من العمر 17 عاما. وأوضحت: "كما تم اعتقال اثنين يشتبه بهم في مساعدته على تنفيذ الهجوم بالقر


شنّت طائرات حربية إسرائيلية، فجر اليوم الإثنين، غارات على مواقع للفصائل الفلسطينية في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة. وأفاد مراسل الميادين في غزة، بـ"سماع دوي انفجار قوي في خان يونس جنوب القطاع"، مضيفاً أنّ "المقاومة أطلقت نيران أسلحتها الثقيلة باتجاه طائرات الاحتلال في سماء غزة". وأشار إلى أنّ طائرات الاحتلال شنت سلسلة غارات على مواقع للمقاومة، حيث قصفت موقع الثكنة شرق رفح بصاروخ ارتجاجي شديد الانفجار، كما قصفت طائرات الاحتلال


يصادف اليوم ذكرى التوقيع على اتفاق "أوسلو" المشؤوم، التي تُعرف رسميًا باسم "إعلان المبادئ حول ترتيبات الحكم الذاتي الانتقالي"، وهي اتفاقية "سلام" وقعتها منظمة التحرير الفلسطينيّة ودولة الاحتلال في ساحة البيت الأبيض بواشنطن، بتاريخ 13 سبتمبر 1993، بحضور الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، وسُمّي الاتفاق نسبة إلى مدينة أوسلو النرويجيّة التي جرت فيها المحادثات التي انطلقت سرًا في عام 1991، وتمخّضت عن هذا الاتفاق الذي يعتبر استم


قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد إن الأنباء التي صدرت عن إعلام الاحتلال حول نقل الأسير الزبيدي إلى مستشفى "رمبام" الصهيوني مؤشّر على ما تعرّضوا له. وأكّد نادي الأسير على لسان رئيسه قدورة فارس أن سلطات الاحتلال لا تسارع بنقل الأسرى والمعتقلين إلى المستشفيات المدنية إلّا في حالة التعرّض لأذى كبير، محملاً سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي أذى يتعرّض له الأسرى الأربعة المُعاد اعتقالهم. وأشار فارس إلى تصاعد المخاوف عل


أكَّد الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، مساء يوم السبت، أنّ "أبطال نفق الحرية سيخرجون مرفوعي الرأس وقرار قيادة القسام بأن صفقة تبادل قادمة لن تتم إلا بتحرير هؤلاء الأبطال". وقال "أبو عبيدة" في كلمةٍ مصورةٍ له: "إنّنا في كتائب القسام نقول اليوم وبشكل واضح وليسمعه أسرانا وعائلاتهم وليسمعه العدو والصديق على حد سواء... إذا كان أبطال نفق الحرية في جلبوع قد حرروا أنفسهم هذه المرة من تحت الأرض وأوصلوا رسالتهم لكل العالم،


دعت القوى الوطنية والإسلامية في جنين، إلى الاضراب التجاري الشامل اليوم الأحد، وتكثيف كل أشكال المقاومة والتصدي بالتظاهر في كافة المواقع، والمواجهة الشاملة على نقاط التماس مع الاحتلال الصهيوني. وقالت القوى في بيانٍ لها، إنّ "إرادة شعبنا أقوى من صواريخ وسجون ودبابات وجيوش وآليات الاحتلال الغاشم، وفي ظل الهجمات الشرسة والمتتالية من قبل الاحتلال ومحاولته المستمرة لتفتيت أبناء وحدة شعبنا، وبث الفتن والسموم، لابد من إفشال هذه الم


قال نادي الأسير، مساء اليوم السبت، إن الأسرى ماضون في مواجهتهم المفتوحة رفضاً للإجراءات "العقابية" والتنكيلية المضاعفة التي تنفذها إدارة السجون بحقهم. وأكد النادي في بيان له، أن الأسرى قد يلجأون نهاية الأسبوع الجاري بالشروع بإضراب مفتوح عن الطعام، ينخرطون فيه تدريجيا وعلى دفعات. وأشار إلى أن استمرار هذه الخطوة مرهون برد إدارة السجون على مطالبهم، وأبرزها إلغاء العقوبات والتضييقات التي فرضت عليهم، ووقف عمليات الاقتحام والتنك


أكَّد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم السبت، أنّ "هناك خوفًا كبيرًا على مصير الأسرى الأربعة (محمود العارضة، وزكريا الزبيدي، ومحمد عارضة، ويعقوب قادري) الذين حرروا أنفسهم وأعيد اعتقالهم". وأوضح النادي في بيانٍ له، أنّ "هناك تخوفات من تعرض الأسرى الأربعة للتعذيب الشديد، وفرض عزل مضاعف بحقّهم، وحرمانهم من لقاء المحامي لفترة طويلة، والتي تشكل أبرز السياسات التي تنفذها أجهزة الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى، بغية الانتقام منهم والضغط


شارك المئات من أبناء شعبنا في جنين، مساء اليوم الخميس، في مسيرة ووقفة للمطالبة باسترداد جثامين شهداء جنين ومخيمها المحتجزة لدى الاحتلال، وإسنادًا للأسرى الذين يتعرضون لهجمة شرسة في سجون الاحتلال الصهيوني. وبحسب مصادر محليّة، فإنّ المسيرة انطلقت من مخيم جنين وجابت شوارع المدينة، رفع خلالها المشاركون العلم الفلسطيني وصور الشهداء والأسرى الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع"، واستقرت المسيرة في وقفة إسناد ومهرجان خطابي